Advertise

 
الجمعة، 23 يونيو، 2017

الدفاع الروسية: قصف مواقع داعش في سوريا بصواريخ كاليبر

0 comments
قالت وزارة الدفاع الروسية إن سفنا حربية تابعة لها أطلقت 6 صواريخ مجنحة على مواقع تنظيم الجاهلية "داعش" في محافظة حماة السورية، ما نتج عنه تدمير مراكز قيادة ومخازن أسلحة للإرهابيين.

وذكرت وزارة الدفاع، في بيان لها، أن سفينتي "الأميرال إيسن" و"الأميرال غريغوروفيتش" وغواصة "كراسنودار" أطلقت 6 صواريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع التنظيم الإرهابي في سوريا. وأضافت أن "غواصة "كراسنودار" أطلقت الصواريخ المجنحة من تحت سطح الماء".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مراكز قيادة ومستودعات سلاح تابعة لتنظيم الجاهلية "داعش" الإرهابي في محافظة حماة السورية نتيجة الضربة الصاروخية الروسية.

وجاء في بيان الوزراة بهذا الصدد "بنتيجة الضربة الصاروخية الكبيرة المفاجئة تم تدمير مراكز قيادة ومستودعات كبيرة للسلاح والذخيرة تابعة لإرهابيي "داعش" في منطقة عقيربات بمحافظة حماة، حيث انفجرت ترسانة للمسلحين بعد إصابة في منتهى الدقة بصاروخ "كاليبر" المجنح".

وأضافت وزارة الدفاع الروسية أن "بقايا تجمعات المسلحين ومواقع إرهابيي "داعش" تم تدميرها بغارات جوية لقاذفات القوات الجوية الفضائية الروسية". وأشارت إلى أن "القيادتين التركية والصهيونية  تم إبلاغهما في الوقت المناسب بإطلاق الصواريخ المجنحة، وذلك عبر قنوات الاتصال".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة