Advertise

 
الثلاثاء، 6 يونيو، 2017

الغارديان: مونديال قطر تحت التهديد

0 comments
 وضعت الأزمة الدبلوماسية، التي اندلعت، أمس الاثنين، بين قطر وعدد من الدول العربية والعالمية، الدوحة أمام أكبر التحديات بخصوص استضافتها كأس العالم لكرة القدم 2022. 

ويشير تقرير أصدرته صحيفة "غارديان" البريطانية إلى أن الإنشاءات البالغة كلفتها مليارات الدولارات أصبحت على هامش الأجندة الوطنية لقطر، بعد ورود أنباء عن اندفاع المواطنين القطريين لشراء مزيد من الأغذية وتخزينها خوفا من تداعيات قرار السعودية والبحرين ومصر والإمارات قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، ما يقضي أيضا بإغلاق المجال الجوي والبحري للدول المذكورة أمام الطيران والأسطول التجاري القطري.

من جانبه، أعلن رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، راينهارد غريندل، أنه سيبحث الأزمة الراهنة مع حكومة بلاده وكذلك مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقال المسؤول الألماني: "ينبغي على المجتمع الكروي في العالم كله الموافقة على عدم جواز تنظيم المسابقات الكبرى في الدول المتورطة في دعم الإرهاب بنشاط".

ولم يعلق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والذي يحظى بتمويل ملموس من قبل الدوحة، على التوتر القائم، بعد، بل اكتفى بالإشارة إلى أن المنظمة على اتصال مستمر مع المؤسسات المختصة بتنظيم مونديال 2022.

وهذه ليست المشكلة الأولى التي تواجهها قطر في استعداداتها لاستضافة المسابقة الكروية الكبرى، إذ سبق أن وجهت إلى الدوحة اتهامات بشراء الذمم للفوز باستضافة المونديال، ثم سوء معاملة العمال الأجانب المشتغلين في إنشاء الملاعب الجديدة، فضلا عن الجدل حول تأجيل موعد البطولة إلى فصل الشتاء، نظرا لارتفاع درجات الحرارة في المنطقة خلال فصل الصيف.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة