Advertise

 
الاثنين، 5 يونيو 2017

قطع دول خليجية العلاقات مع قطر لن يؤثر على محاربة "الإرهاب

0 comments
 قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون‭‭‭ ‬‬‬ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يوم الاثنين إنهما لا يتوقعان أن يؤثر قرار السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر على محاربة "الإرهاب" لكنهما حثا الجانبين على حل خلافاتهما.

وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر يوم الاثنين واتهمتها بدعم "الإرهاب" في شقاق لم يسبق له مثيل بين أهم أعضاء دول مجلس التعاون الخليجي.

وتصعد الخطوة المنسقة بشكل كبير الخلاف بشأن دعم قطر لجماعة الإخوان المسلمين وتضيف اتهامات بأن الدوحة تدعم أجندة إيران.

وقال تيلرسون للصحفيين في سيدني بعد اجتماعات بين وزراء الدفاع والخارجية في الولايات المتحدة واستراليا "لا أتوقع أن يؤثر هذا كثيرا، أو على الإطلاق، في الحرب الموحدة على الإرهاب في المنطقة أو عالميا".

وجاء قرار قطع العلاقات في لحظة حرجة للمعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وقالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية يوم السبت إنها تتوقع أن تبدأ قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة خلال أيام عملية استعادة مدينة الرقة معقل التنظيم المتشدد في سوريا.

وتطوق قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف من مقاتلين عرب وأكراد الرقة منذ نوفمبر تشرين الثاني في عملية متعددة المراحل لطرد الدولة الإسلامية من الرقة حيث تخطط لشن هجمات في الخارج.

وحث تيلرسون دول مجلس التعاون الخليجي على حل خلافاتها وقال إن واشنطن ترغب في المساعدة في ذلك.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة