Advertise

 
السبت، 3 يونيو 2017

بوتين: روسيا تحمي سوريا وليس الأسد

0 comments
قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة، إن روسيا تدافع عن سوريا كدولة، وليس عن رئيسها، بشار الأسد، شخصياً.

وأضاف على هامش منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي: "إننا ندافع بالدرجة الأولى عن مؤسسات الدولة السورية وليس عن الرئيس الأسد، ولا نريد أن يتشكل في سوريا وضع مشابه لما تمر به ليبيا أو الصومال أو أفغانستان، حيث تتمركز هناك قوات الناتو على مدار سنوات طويلة، لكن الوضع لم يتغير نحو الأفضل،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس".

وعلّق بوتين عن الأسد: "هل ارتكب الأسد أخطاء؟ نعم، يُحتمل ذلك، عدد من الأخطاء. ولكن الناس التي تعارضه، هل هم ملائكة؟ أعني أن هؤلاء الذين يقتلون ويُعدمون الأطفال ويقطعون رؤوسهم؟"

وحول اتهام الأسد باستخدام الأسلحة الكيماوية، قال بوتين إن تلك الاتهامات "لا أساس لها"، وأَضاف أنه لم يهتم أحد بتأييد اقتراح روسيا بإجراء تحقيق في الأماكن التي حُمّلت فيها الأسلحة الكيماوية على متن الطائرات أو الأماكن التي يُزعم أن استهدفها النظام، متابعاً: "رفضوا ذلك. لا أحد يريد ذلك. كان هناك الكثير من الحديث ولكن دون أي إجراءات فعلية."

وشدد بوتين على أن دمشق لا تمتلك أسلحة كيماوية وأن "الأسد لم يستخدم ذلك السلاح قط."

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة