Advertise

 
الاثنين، 19 يونيو، 2017

آخ يا بلدنا: العدو وحكومة عباس ينسقان جهود خنق غزة

0 comments
أكد مدير العلاقات العامة في شركة الكهرباء بقطاع غزة محمد ثابت، تقليص الاحتلال لخطوط الكهرباء المغذية لقطاع غزة، وذلك بعد أيام من إقرار الكابينت الصهيوني تقليص الكهرباء استجابة لطلب رئيس السلطة محمود عباس.

وقال ثابت في تصريح له اليوم الاثنين، إن الاحتلال بدأ فعلياً بتقليص خطيّ بغداد المغذي لمحافظة غزة من 12 ميجا واط الى 8 ميجا واط، وكذلك خط 11 المغذي لخانيونس من 12 ميجا واط الى 8 ميجا واط.

وأوضح أن شركته بالكاد تطبق جدول 4 ساعات وصل خلال الـ 24 ساعة قبيل التقليص، مشدداً على أن القرار صعب وجائر وغير إنساني.

وكان الكابينت الصهيوني قرر الاثنين الماضي، الاستجابة لطلب السلطة الفلسطينية بتقليص توريد الكهرباء لقطاع غزة وفقاً لما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية.

وكانت وسائل إعلام صهيونية، كشفت عن طلب السلطة الفلسطينية من منسق شؤون المناطق الجنرال "يوآف مردخاي" بتوقفها عن تمويل كهرباء قطاع غزة بالكامل.

وذكرت أن السلطة أبلغت المنسق رسمياً بوقفها مباشرة عن تمويلها للكهرباء الذي يصل القطاع من الكيان الصهيوني ، في حين تمثل 10 خطوط كهرباء  تصل القطاع ما نسبته أكثر من 80% من مجمل الكهرباء التي يعتمد عليها قطاع غزة، إذ يصل يومياً ما حوالي 120ميجا واط.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة