Advertise

 
الأربعاء، 17 مايو، 2017

المسيحية تتراجع في بريطانيا والإسلام سيصبح الديانة الأولى في العالم

0 comments
 كشفت دراسة أكاديمية أن نصف السكان تقريبا في بريطانيا بدون ديانة في ضوء تراجع نسبة المسيحيين مقابل تصاعد عدد المسلمين.

ونشرت مواقع بريطانية عدة، نتائج دراسة أجرتها جامعة "سانت ماري" غرب لندن، جاء فيها أن ما نسبته 48.6 % أي نصف سكان بريطانيا  "بدون ديانة"، في حين شهدت نسبة المسيحيين انخفاضا من 55% إلى 43% بين الأعوام 1983 و2015، مقابل تضاعف نسبة أصحاب الديانات الأخرى غير المسيحيين أربعة أضعاف كالديانة الإسلامية خلال الفترة ذاتها أي "32 عاما".

ورجح ستيفن بوليفانت، أستاذ اللاهوت وعلم الاجتماع الديني الذي شارك في الدراسة بجامعة سانت ماري، في مدينة تويكنهام غرب العاصمة البريطانية، ظهور غير المتدينين في بريطانيا بسبب قصة التاريخ الديني البريطاني.

فالأشخاص الذين يعرفون أنفسهم على أنهم غير متدينين هم عادة من الشباب وذوي البشرة البيضاء والذكور أكثر منهم من النساء، فضلا عن أصحاب الطبقة العاملة.

وأوضحت الدراسة، أن منطقة جنوب شرق بريطانيا، واسكتلندا وويلز، تضمان أكبر عدد من البريطانيين غير المتدينين.

وعلى الرغم من وجود ميل عام نحو العلمانية في بريطانيا، فإن الأرقام تظهر أيضا ارتفاعا في نسبة الأشخاص من الديانات غير المسيحية، كالإسلام والهندوسية.

ويعد وسط العاصمة لندن أحد أكثر المناطق تدينا في المملكة المتحدة، بسبب ارتفاع عدد المهاجرين واللاجئين المسلمين تحديدا، الذين فروا من بلادهم.

وتصل نسبة المسلمين في لندن 13% من ضمن 8 ملايين نسمة إجمالي عدد سكان العاصمة.

في حين أن نسبة المسلمين الكلية في المملكة المتحدة 4% نحو 3 ملايين شخص، وفق إحصاء المكتب الوطني 2016.

وعلى الرغم من أن الانتماء الديني آخذ في الانخفاض في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية، فإن هناك نموا كبيرا في أجزاء أخرى من العالم، ومن المتوقع أن يصبح الإسلام أكبر دين في العالم بحلول عام 2075،  إلا أن مناطق أخرى في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وأمريكا اللاتينية والصين تشهد ارتفاعا ملحوظا في أعداد المسيحية.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة