Advertise

 
السبت، 20 مايو 2017

كاتب خطاب ترامب للقمة السعودية يهودي يعرف بكرهه العميق للاسلام والمسلمين

0 comments
مهندس قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحظر السفر الذي يقضي بمنع دخول مواطني 7 دول إسلامية هي إيران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال إلى الولايات المتحدة، هو ذات الشخص الذي سيكتب الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الأمريكي عن الإسلام خلال القمة العربية-الإسلامية-الأمريكية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية.

ستيفن ميلر، كاتب خطابات ترامب، وكاتم أسراره ومستشاره حول سياسات البيت الأبيض، هو المسؤول الرئيسي عن كتابة الخطاب الذي سيلقيه ترامب عن الإسلام، والذي وصفه مستشار الأمن القومي الأمريكي، هربرت ريموند ماكماستر، بأنه سيكون "ملهماً ولكن مباشر"، حسبما أخبر مسؤول في البيت الأبيض شبكة CNN.

الخطاب الذي سيلقيه ترامب أمام قرابة 50 من قادة العالم الإسلامي، سيكون لحظة محورية لجولة ترامب الخارجية الأولى منذ توليه الرئاسة. إذ لطالما انتقد ترامب الإسلام واقترح حظر دخول جميع المهاجرين المسلمين إلى الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية، قبل إصداره قراراً تنفيذياً رئاسياً بحظر دخول مواطني 7 دول إسلامية هي إيران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال إلى الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يستخدم ترامب مصطلح "الإرهاب الإسلامي المتطرف" في الخطاب الذي سيلقيه في السعودية، التي تعتبر مركزاً جوهرياً للأمة الإسلامية التي تشمل 1.6 مليار مسلم ومسلمة.

وحظر سفره، باسم حماية الولايات المتحدة ضد الإرهاب، يستهدف على وجه التحديد بلدان ذات أغلبية مسلمة، وهي خطوة استهزأ بها المسلمون في كل مكان، بما في ذلك في الشرق الأوسط.

وعمل ملير، مسؤول السياسة في البيت الأبيض، البالغ من العمر 31 عاماً، كصوت رئيسي في أذن ترامب حول الهجرة، إلى جانب ستيف بانون، الرئيس التنفيذي السابق لموقع "بريتبارت" الإخباري، الذي يعمل حالياً كبير المستشارين الاستراتيجيين في البيت الأبيض.

وميلر نفسه له تاريخ طويل مع الخطاب المعادي للمسلمين. إذ خلال فترة عمله في جامعة "ديك"، كتب ميلر لصحيفة المدرسة، بما في ذلك مقالاً قال فيه: "الإرهابيون الإسلاميون.. أعلنوا عقوبة الإعدام على كل رجل وامرأة وطفل يعيش في هذا البلد،" في إشارة إلى أمريكا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة