Advertise

 
الخميس، 11 مايو 2017

" قوائم الاغتيال" تستنفر البرلمان المصري

0 comments
 فرضت السلطات المصرية، تشديدات أمنية في محيط البرلمان بالقاهرة، إثر تحذير وزارة الداخلية من وجود تهديدات إرهابية، والإعلان عن "قوائم اغتيال" تضمنت مسؤولين برلمانيين.

ونقلت "إرم نيوز" عن مصادر برلمانية، أن النواب والعاملين بالمجلس تلقوا تعليمات جديدة بشأن إجراءات الأمن الخاصة بهم لحمايتهم ومقر البرلمان من الهجمات التي تستهدف منشآت الدولة إلى جانب بعض النواب الذين تم وضعهم على قوائم الاغتيالات.

وطالب رئيس البرلمان علي عبدالعال، النواب، بالخضوع لإجراءات الأمن الجديدة التي ستطبق اعتبارا من الأحد المقبل.

كما من المقرر اتباع إجراءات جديدة تتعلق بتفتيش النواب أثناء الدخول عبر بوابات إلكترونية حديثة.

وتأتي الإجراءات الجديدة استجابة لطلب عبدالعال بتكثيف إجراءات الأمن حول البرلمان عقب الهجوم الذي استهدف كنيستي طنطا والاسكندرية ونتج عنه مقتل وإصابة 150 شخصا، الشهر الماضي.

ونُشرت قوائم اغتيالات أكثر من مرة تستهدف شخصيات بينها رئيس البرلمان والنواب خالد يوسف، وأسامة الأزهري، ومصطفى بكري وآخرون.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة