Advertise

 
الجمعة، 26 مايو 2017

طهران لزعماء السعودية: اتخذوا مصير صدام عبرة!

0 comments
 اعتبر وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن "تكشير السعودية عن أنيابها لا يعني الشعب الإيراني"، مشيرا إلى أن مصير صدام هو أبرز عبرة لحكام السعودية وعليهم تذكرها دائما.

وفي كلمة له خلال احتفال في طهران بمناسبة ذكرى تحرير خرمشهرأمس، دعا دهقان "الحكام العرب إلى النزول عند رغبة شعوبهم وعدم العمالة للقوى الأجنبية، وأن مصير صدام هو أبرز عبرة لحكام السعودية رغم أنه كان غارقا في العمالة".

وقال دهقان: "تكشير السعودية عن أنيابها لا يعني الشعب الإيراني نهائيا".. "الشعب سيواصل طريقه نحو قمم الحرية حتى النهاية وسيواصل بقوة وبصوت عال دعم محور المقاومة والوقوف إلى جانبه في وجه كل من يحاول إضعافه".. "ما يحصل في المنطقة اليوم ليس إلا محاولات لإضعاف إيران وضرب المقاومة وحفظ أمن إسرائيل وتوفير سوق لبيع الأسلحة الأمريكية في المنطقة".

وأشار دهقان إلى أن إيران "لا يمكن إضعافها وستبقى صامدة ومتمسكة بثوابتها وأصولها النابعة من ثورتها"، مؤكدا أن "على السعودية أن تعلم أن تحويل أرضها إلى مستودع أسلحة أمريكية لن يمكنها من إيجاد القوة، وأن تشكيل التحالف العربي لكسر مقاومة الشعب اليمني لن يصل إلى نتيجة".

وأشار دهقان إلى أن "السعودية تهاجم اليمن اليوم بكل قواها بذريعة حقوق الإنسان فيما القوى العالمية واقفة تتفرج في حين أنه لو فقدت دولة ما استقلالها وهويتها، فإنها لا تمتلك شيئا في الحقيقة".

وأضاف دهقان: "القوى العالمية الكبرى تنظر إلى إيران نظرة احترام".. "قوة الشعب المستمدة من سنوات الدفاع المقدس الثماني (1980-1988) أدت إلى أن تنظر القوى الكبرى كلها نظرة احترام للشعب الإيراني".

كما أكد دهقان على أن إيران بتصنيعها مختلف أنواع صواريخ "أرض –أرض" و"بحر – بحر" هي اليوم في ذروة قوتها العسكرية، معتبرا تصنيع الطائرات النفاثة بأنه مؤشر لإرادة الشباب وطاقاتهم الذاتية المبدعة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة