Advertise

 
السبت، 6 مايو، 2017

آخ يا بلدنا - المصريون يعتمدون على الخبز المدعوم لحماية نفسهم من الجوع

0 comments


لفتت صحيفة "فايننشال تايمز"، في مقال بعنوان "المصريون يعتمدون على أرغفة خبز لا يرتفع سعرها"، إلا أنّه "في الأشهر الأخيرة، زاد اعتماد الكثير من المصريين الفقراء على الخبز المدعوم من الحكومة بينما يكافحون لتحمّل الزيادة الكبيرة في تضخّم أسعار المواد الغذائية الّتي تخطّت 41 في المئة في أذار الماضي"، مشيرةً إلى أنّ "هذه الظاهرة تؤكّد مدى معاناة المصريين جراء الإصلاحات الّتي طبّقتها الحكومة لتأمين قرض صندوق النقد الدولي الّذي تبلغ قيمته 12 مليار دولار"، منوّهةً إلى أنّ "اعتماد المصريين على الخبز الحكومي المدعم، الّذي يباع الرغيف فيه بخمسة قروش مصرية، يمثّل حماية ضدّ الجوع وصمام أمام ضدّ الإضطرابات الإجتماعيّة".

وأوضح وزير التموين، علي مصيلحي، للصحيفة، أنّ "إستهلاك الخبز لم يزد عند كلّ المصريين. كان معدّل الإستهلاك ثلاثة أرغفة للشخص في اليوم، والآن زاد عن ذلك، ونرى ذلك بوضوح في القرى أكثر من المدن"، عازياً الزيادة للإستهلاك في الريف، إلى أنّ "الناس يستخدمون الخبز المدعم لإطعام الماشية نظراً لإرتفاع سعر العلف".

وأوضحت الصحيفة أنّ "واحداً من أسباب الإرتفاع الكبير في أسعار الغذاء هو قرار الحكومة في تشرين الثاني تعويم الجنيه، وهو أحد شروط قرض صندوق النقد الدولي، وإثر ذلك انخفضت قيمة الجنيه المصري إلى النصف مقابل الدولار"، لافتةً إلى أنّ "سعر رغيف الخبز غير المدعم يزيد 15 ضعفاً على الأقلّ عن الخبز المنتج في المخابز الّتي تستخدمها الدولة لبيع الخبز المدعم"، مركّزةً على أنّ "صندوق النقد العالمي أيضاً طالب القاهرة بخفض الدعم على الوقود، ولكنّه قرّر الإبتعاد عن برنامج الخبز المدعم، خشية أن يؤثّر المساس به على الإستقرار السياسي للبلاد".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة