Advertise

 
الجمعة، 26 مايو، 2017

قلعة حلب تستقبل أول رحلة سياحية منذ انتهاء القتال

0 comments


استأنفت الشركات السياحية رحلاتها إلى قلعة حلب التاريخية حيث استقبلت القلعة اليوم أول رحلة منذ انتهاء القتال في المدينة السورية ضمت 300 من التلاميذ والطلاب والمسنين.

وذكر أحد المرشدين السياحيين في المنطقة، أن المطاعم والمحال التجارية فتحت أبوابها أمام السياح والزوار على طول طريق الرحلات إلى حلب القديمة بمعالمها الأثرية، وذلك بعد أن كان يزور أوابدها ما سبعة ملايين سائح سنويا.

تجدر الإشارة إلى أن بين الشواهد الأثرية المتضررة في المدينة جراء القتال، الجامع الأموي الذي يعود للقرن الثامن الميلادي، فقد دمر المسلحون سوره الجنوبي لدى انسحابهم وفجروا أعمدته ومئذنته التي كانت تعلو 45 مترا عن سطح الأرض لتعبر عن مدى التطور المعماري الذي بلغه السوريون حتى القرن الثامن.

أما قلعة حلب، فقد نجت من الدمار بفضل نجاح قوات الجيش السوري في حمايتها وعدم تركها للمسلحين الذين أخفقوا مرارا في الاستيلاء عليها.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة