Advertise

 
الاثنين، 8 مايو، 2017

فوز ماكرون يهدئ مخاوف المهاجرين المسلمين ويبدد فكرة الطلاق مع الاتحاد الأوروبي

0 comments


هدّأ فوز إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مخاوف المهاجرين من الدول الإسلامية، وكذلك مثل فوزه ضربة للطلاق مع الاتحاد الأوروبي.

وأرست نتائج الانتخابات هذه المرة، التي أفرزت أصغر رئيس في تاريخ الجمهورية الفرنسية، أرست معادلة جديدة سقط فيها الحزبان التقليديان، اليمين واليسار.

وقوبل فوز ماكرون بارتياح في دول الاتحاد الأوروبي، وبدد فكرة الخروج منه، التي أعلنت عنها لوبان، خلال حملتها الانتخابية، حيث كتب وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، على صفحته في موقع تويتر بعد إعلان النتيجة إن "فرنسا كانت وستبقى في وسط قلب أوروبا".

وتحتل الانتخابات الفرنسية المرتبة الثانية بعد الانتخابات الأمريكية، في الأوساط العربية، حيث يرى العرب أن كل ما يحدث في فرنسا قد يؤثر أيضا على البلدان الأوروبية الأخرى، خاصة وأن عددا كبيرا من الجاليات العربية والمسلمة تعيش في فرنسا، وهناك مخاوف من وصول المتطرفين اليمينيين إلى السلطة في كل أوروبا.

ويحمل ماكرون، الليبرالي، برنامجا يسعى إلى مرونة أكبر في الاقتصاد الفرنسي والحفاظ على علاقة قوية مع الاتحاد الأوروبي، ويضع مكافحة الإرهاب على رأس أولوياته، وينتقد ربط الدين أو الأصول الجغرافية بالفكر المتطرف الذي يتغذى على الكراهية.

وقد أكد الرئيس الفرنسي المنتخب في كلمة أمام أنصاره بعد إعلان النتائج، أن فرنسا ستكون حريصة على السلام وميزان القوى، وأن بلاده ستكون في الصفوف الأولى لمحاربة الإرهاب "دون كلل أوملل" سواء داخل الأراضي الفرنسية أو خارجها. وأكد أن ضمان أمن الفرنسيين "أمر لا هوادة فيه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة