Advertise

 
الثلاثاء، 2 مايو 2017

ماكرون يحيي ذكرى مقتل مغربي على يد أعضاء في حزب لوبان

0 comments


قام المرشح للرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون بوضع إكليل من الزهور أمام لوحة نحاسية محفورة، تخلدا لذكرى شاب مغربي مات غرقا في نهر السين على أيدي شبان فرنسيين متطرفين.

ووقع حادث إغراق الشاب المغربي إبراهيم بو عرام الذي أتم الـ 29 عاما سنة 1995 وكان أبا لطفلين، من قبل شبان متطرفين من مناصري "الجبهة الوطنية" ، وذلك بعد مغادرتهم تجمعا بمناسبة عيد العمال كان يقيمه حزب الجبهة الوطنية عندما كان يتزعمه جان لوبان والد المرشحة الحالية مارين لوبان والتي تنافس ماكرون في الجولة الثانية التي ستجري في الـ 7 من مايو الجاري.

وقال ماكرون الذي تقول استطلاعات الرأي قبل وبعد الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية بأنه الأوفر حظا في رئاسة فرنسا، وإلى جانبه سعيد ابن المغدور المغربي إبراهيم بو عرام : "علينا ألا ننسى أبدا ما حدث".

وصرح ماكرون للصحفيين في العاصمة باريس بعد أن وقف دقيقة صمت عند ضفة النهر في الذكرى السنوية للحادث في إشارة واضحة للتذكير بمواقف متطرفة وعنصرية لحزب الجبهة الوطنية، قبل أسبوع من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي يواجه فيها مارين لوبان: "لن أنسى مطلقا. وسأحارب حتى اللحظة الأخيرة ليس فقط ضد برنامجها بل ضد فكرتها عما يمثل الديمقراطية والجمهورية الفرنسية".

وهاجم ماكرون تصريحات أطلقتها لوبان الشهر الماضي قالت فيها إن الدولة الفرنسية ليست مسؤولة عن الاعتقال الجماعي لليهود في باريس خلال الحرب العالمية الثانية، ووصف مرشحة حزب الجبهة الوطنية بالمتطرفة.

أما لوبان فاعتبرت أن ماكرون يكرس نفس سياسات الرئيس الحالي فرانسوا هولاند الذي تولى ماكرون وزارة الاقتصاد خلال رئاسته بين عامي 2014 و2016، قائلة: "إيمانويل ماكرون ليس إلا فرانسوا هولاند الذي يريد أن يبقى متمسكا بالسلطة". كما وصفته بمرشح تكريس الوضع الراهن المؤيد للاستمرار في الاتحاد الأوروبي.

ووصفت لوبان نفسها بأنها مرشحة التغيير والموقف الحازم من جميع القضايا المطروحة على الساحة الفرنسية، وتبرأت من تصرفات والدها وذكرت للصحفيين أنها ليست على اتصال معه وقالت: "أنا لست مسؤولة عن تصريحاته غير المقبولة"، في محاولة لكسب المزيد من أصوات الناخبين في الجولة الثانية في 7 مايو.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة