Advertise

 
الخميس، 25 مايو، 2017

الجيش الوطني الليبي يكشف معلومات جديدة عن أنشطة منفذ هجوم مانشستر

0 comments
 أعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم الأربعاء، براءته من منفذ هجوم مانشستر أو أي إرهابي آخر، وذكر بعض التفاصيل الجديدة عن شخصية الانتحاري سلمان العبيدي.

وقال المتحدث باسم الجيش، العقيد أحمد المسماري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، أن منفذ حادث مانشستر دخل إلى ليبيا في عام 2011، وشارك مع تنظيم القاعدة في معارك فجر ليبيا، وقاتل في عملية البنيان المرصوص، ثم جرح ليهرب للعلاج بجواز سفر مزور باسم محمد سالم سالم، عن طريق تركيا ثم قطر، ليستخدم بعد ذلك جواز سفره البريطاني للتوجه للعلاج في لندن.

وقال المسماري إن والد منفذ الهجوم الملقب بـ "كامورا"، له سجل أمني خطير في ليبيا، ويعتبر من الركائز الأساسية في الجماعة الإسلامية مع عبد الحكيم بلحاج، مضيفا أنه كان مطلوبا ضمن عناصر تنظيم "القاعدة" لدى الأجهزة الأمنية وقت حكم معمر القذافي.

وأشار المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إلى أن والد منفذ الهجوم كان يعمل في المجال الأمني بمطار طرابلس، وهرب في التسعينات هو وزوجته، ثم عادت الأسرة إلى ليبيا في عام 2011.

وضربت العملية التي صنفتها السلطات البريطانية كإرهابية بهو قاعة "مانشستر أرينا" ليلة الاثنين في ختام حفلة موسيقية للمغنية الأمريكية المشهورة، أريانا غراندي، وأودى الهجوم الانتحاري بحياة 22 شخصا وإصابة 59 آخرين بجروح متفاوتة، ومن بينهم عدد كبير من الأطفال.

وأعلن تنظيم "داعش"، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، مسؤوليته عن الهجوم، الذي أصبح الأكبر في بريطانيا منذ العام 2005، حينما هزت 4 تفجيرات إرهابية عاصمة البلاد لندن في عملية أدت إلى مقتل 52 شخصا.

وأعلنت السلطات البريطانية أن منفذ الهجوم في مانشستر هو سلمان العبيدي، المولود في بريطانيا، وكان في الـ 22 من عمره، بينما قال الإعلام المحلي إنه ولد في عائلة مهاجرين ليبيين ببريطانيا

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة