Advertise

 
الاثنين، 29 مايو، 2017

الجيش الفلبيني يقر بصعوبة مهمته في ماراوي

0 comments

أقر رئيس أركان الجيش الفلبيني الجنرال إدواردو أنو بصعوبة استعادة السيطرة على مدينة ماراوي ذات الأغلبية المسلمة في جزيرة مينداناو جنوب البلاد والمحاصرة من قبل مسلحين إسلاميين.

وأرجع وجه الصعوبة إلى طبيعة المواجهة داخل المدينة شبه الخالية من السكان، مضيفا أن الجيش الفلبيني يقصف المناطق التي يتحصن فيها مسلحون أعلنوا ولاءهم لـ تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي المناطق المتاخمة لمدينة ماراوي المحاصرة، عززت القوات الحكومية اليوم الاثنين الإجراءات الأمنية هناك خشية تسلل عناصر مسلحة إليها.
 
ومن مدينة اليجان القريبة، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المقدم أليكس أدوكا قوله إنه مع هروب المزيد من السكان من ماراوي الواقعة على بعد ثمانمئة كيلومتر جنوب مانيلا، أمر الجيش بإغلاق المدينة حيث توجه معظم الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إليها. 
   
وقال أدوكا "إننا نكثف عملياتنا الأمنية ووفرنا مناطق احتواء حتى نتمكن من معالجة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم بشكل صحيح". 
   
وأشار إلى أنه في ظل استمرار الهجوم العسكري في ماراوي، فإن التقارير الاستخباراتية تظهر أن المسلحين يحاولون الفرار وأنهم في طريقهم بالفعل للخروج من منطقة الصراع. 
   
وأضاف أنهم يحاولون الانسحاب، وهؤلاء الذين بإمكانهم المغادرة يمكنهم دخول اليجان عبر الاندساس بين اللاجئين، مضيفا "إننا نبذل قصارى جهدنا لضمان عدم انتشار الأنشطة الإرهابية".  
   
وقال الجيش إن هذا الصراع أدى لمقتل مئة شخص من بينهم 61 مسلحا وعشرين من القوات الحكومية و19 مدنيا. وما زال أكثر من ثلاثة آلاف شخص محاصرين بمناطق الصراع، وفقا لما ذكره الصليب الأحمر.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة