Advertise

 
الجمعة، 12 مايو، 2017

تهمة الاتجار بالبشر تلاحق أميرات من أبو ظبي

0 comments
 تشهد بروكسل حدثا وصف بالنادر حيث تجري محاكمة ثماني أميرات من أبو ظبي هن أم وبناتها غيابيا بتهمة معاملة عاملات لديهن بشكل "غير إنساني ومهين" ومصادرة جوازات سفرهن وعدم تسديد أجورهن.

وسرد موقع " دويتشه فيله" في تقرير مسهب تفاصيل هذه الواقعة وربطها بأحداث مشابهة، لافتا إلى أن القضية مدار الحديث، وقعت عام 2008 في فندق كونراد الفاخر في بروكسل، وأن الأميرات المعنيات هن الشيخة حمدة آل نهيان وبناتها السبع.

التقرير أفاد بأن الأميرات الثماني حجزن قبل تسع سنوات طابقا بأكمله في الفندق لهن ولخادماتهن المرافقات وعددهن 20، مضيفا أن على الأميرات الآن المثول أمام المحكمة بتهمتي الاتجار بالبشر وخرق قانون العمل.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة