Advertise

 
الجمعة، 19 مايو، 2017

من اسرار حرب 1967 : العدو كان يخشى دخول الجيش المصري إلى تل أبيب!

0 comments
كشفت وثائق سرية لحرب 1967 سمحت الرقابة العسكرية الصهيونية بنشرها يوم الخميس، أن وزير الجيش الصهيوني الأسبق موشيه ديان، توقع قبل حرب 67 أن ينجح الجيش المصرى بالسيطرة على إيلات.

وكشفت وثيقة من بين 150 ألف وثيقة تضمنت بروتوكولات مجلس الوزراء الصهيوني المصغر (الكابنيت) للشئون الأمنية قبل وخلال حرب حزيران عام 1967، أن ديان توقع أيضا سيطرة الجيش الأردنى على القدس الغربية، وتسلل فرق من الجيوش المصرية إلى تل أبيب وقتل الآلاف من الصهاينة.

كما تضمنت الوثائق محاضر جلسات الحكومة وأقوال القادة العسكريين فى تل أبيب، بما يتعلق بحرب 1967 بمناسبة مرور 50 عاما على اندلاعها، حين انقسمت الحكومة بين من يؤيدون المبادرة بالقتال ومن يرون في الحرب نهاية الكيان الصهيوني.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن محاضر الجلسات، التى شارك بها شارون واسحق رابين، التى عقدت قبل الحرب، تظهر اجماعا بمدى القلق والخوف الذى كان يشعر به رأس الهرم الصهيوني، حتى بلغت التخوفات حد التشكيك بقدراتهم على الانتصار، وفق موشيه ديان.

شارون: هدفنا كان إبادة القوات المصرية

ومن بين الوثائق التى سمح بنشرها، الخطاب الذى القاه قائد كتيبة المدرعات فى جيش الاحتياط حينها آريئيل شارون، أمام الحكومة الصهيونية المصغرة قبل الحرب، والذى حث من خلاله الحكومة على الخروج للحرب.

ونقلت صحيفة "اسرائيل اليوم" التى نشرت عددا من تلك الوثائق السرية، عن شارون تصريحات أدلى بها خلال الاجتماع الذي عقدته الحكومة قبل 3 أيام من الحرب.

وفى مرحلة معينة قام شارون وقال: "قوات الجيش مستعدة بشكل غير مسبوق، وتستطيع تدمير وصد الهجوم المصرى، هدفنا لا يقل عن التدمير الشامل للقوات المصرية، وبسبب التردد والمماطلة فى الوقت فقدنا عامل الردع الأساسى الذى امتلكناه، وكان هذا هو ما يخيف الدول العربية منا".

وواصل شارون قائلا: "فهمت من أسئلة الوزراء انه يسود الخوف من عدد الخسائر، أولا، يمكن إبادة الجيش المصرى ومواجهة الأردنيين والسوريين، يوجد مبرر أخلاقى للقيادة التى تقرر الخروج إلى حملة ترتبط بعدد أكبر من الخسائر، منذ حرب 48 لم نواجه مثل هذا الوضع الخطير، ولذلك فإن هذه الحملة تنطوي على عدد أكبر من الخسائر ويجب أن نخوضها لأنه أمر لا مفر منه".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة