Advertise

 
السبت، 1 أبريل، 2017

آخ يا بلدنا: اميركا تعلن مسؤوليتها عن مجزرة الموصل والشرطة العراقية تبرئها

0 comments
 أعلن مسؤول في الشرطة العراقية أن مقتل العشرات من مدنيي الموصل مؤخرا لم يكن بسبب قصف طائرات التحالف وإنما نتج عن انفجار شاحنة ملغومة.

وقال شاكر علوان خفاجي، المسؤول في الشرطة العراقية، في تصريحات لنوفوستي، "الضربات ضد السكان المدنيين لم يتم تنفيذها، ما حدث فعليا هو انفجار شاحنة محملة بالمتفجرات بالقرب من المكان الذي استهدفته الغارة، وهو ما أدى إلى هذا العدد من الضحايا".

وكان التحالف الدولي ضد "داعش" قد أقر فعلا بأنه، وجه الأسبوع الماضي، ضربة جوية إلى منطقة سكنية في "حي الموصل الجديدة" بمدينة الموصل، حيث تحدثت مصادر عديدة عن سقوط مئات القتلى بتلك الغارة.

إلا أن الجيش العراقي ذكر لاحقا أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المجزرة في منطقة الموصل القديمة، نتيجة لقصف طائرات التحالف الدولي أم لتفجير سيارات مفخخة لـ"داعش" وأن التحقيق جار.

وكانت مصادر عسكرية وسياسية وإدارية في العراق، إضافة إلى شهود عيان متعددين، أفادوا بوقوع مجزرة جماعية سقط فيها أكثر من 260 مدنيا، غالبيتهم من الأطفال والنساء، جراء ضربات جوية نفذها في 17 مارس، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على "حي الموصل الجديدة" الواقع بمنطقة الموصل القديمة بالجزء الغربي من المدينة التي تعتبر مركز محافظة نينوى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة