Advertise

 
الجمعة، 7 أبريل، 2017

سوريا: عملية إنزال بين الرقة ودير الزور تستهدف قيادات "داعشية"

0 comments
 قال نشطاء سوريون، الخميس، إن عملية إنزال نفذتها على الأرجح قوة مشتركة من مقاتلي التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية، وجرت على الحدود الإدارية بين محافظتي الرقة ودير الزور.

وأفاد النشطاء نقلا عن مصادر بأن طائرتين للتحالف الدولي هبطتا في بادية التبني بأقصى الريف الغربي لدير الزور، وترجل منها مقاتلون يرجح أنهم من قوة مشتركة من مقاتلي التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية.

وبين النشطاء أن القوة المشتركة استهدفت سيارة تقل 4 عناصر من تنظيم "داعش" لا يعرف حتى اللحظة ما إذا كان من ضمنهم قياديون أم لا، مشيرين إلى أنه قد تمت تصفيتهم بعد اشتباكات بالأسلحة الخفيفة.

وأشارت المصادر نفسها إلى أنهم لم يتمكنوا من التأكد ما إذا كانت القوة التي نفذت عملية الإنزال قد سحبت معها جثث العناصر الذين قتلتهم.

تجدر الإشارة إلى أن حالة استنفار سادت المنطقة عقب انتهاء عملية الإنزال.

وكانت قوات أمريكية بمشاركة من قوات سوريا الديمقراطية قد قامت في 22 مارس/آذار، بعملية إنزال مظلي من الجو بمنطقة الكرين الواقعة على بعد 5 كلم غرب مدينة الطبقة بالتزامن مع عبور لقوات أخرى منهم الى نهر الفرات على متن زوارق باتجاه منطقة الكرين.

وكانت عملية الإنزال الجوي وعبور النهر حينها تهدف إلى قطع طريق الرقة - حلب، وطريق الطبقة - الرقة وإطباق الخناق على التنظيم في مدينتي الرقة والطبقة بالإضافة للاقتراب من مطار الطبقة العسكري.

وتعد هذه العملية هي أول تواجد لقوات سوريا الديمقراطية بالإضافة للقوات الأمريكية بالضفة الجنوبية لنهر الفرات.

وكان النشطاء قد أفادوا سابقا نقلا عن مصادر موثوقة، أن عملية إنزال جرت في 8 من يناير/كانون الثاني، في منطقة الكبر الواقعة بالريف الغربي لدير الزور، والقريبة من منطقة معدان بشرق الرقة.

وجرى في تلك العملية استهداف سيارة تحمل عناصر من تنظيم "داعش" وتصفية جميع من كانوا على متنها، كما قام المقاتلون الذين نفذوا عملية الإنزال بالهجوم على محطة المياه القريبة من قرية الكبر، حيث تم قتل وأسر عدد من عناصر "داعش"، بالإضافة إلى أخذ كل الجثث معهم قبل مغادرتهم المنطقة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة