Advertise

 
الخميس، 6 أبريل، 2017

لندن لا تنوي الرد عسكريا على هجوم خان شيخون

0 comments
أكدت بريطانيا أن رئيسة وزرائها تيريزا ماي لن تتخذ أي إجراءات تحمل طابعا عسكريا ضد الرئيس السوري بشار الأسد ردا على الهجوم الكيميائي في بلدة خان شيخون بريف إدلب.

وقال متحدث باسم ماي لوسائل إعلام: "لا أحد يتحدث عن عمل عسكري".

وسبق لماي أن دعت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إجراء تحقيق في أحداث خان شيخون، مؤكدة أنها أصيبت بصدمة من أنباء استخدام أسلحة كيميائية خلال الهجوم .

وشددت قائلة: "ندين استخدام الأسلحة الكيميائية بصرف النظر عن الملابسات".

وتجدر الإشارة إلى أن ماي تزور حاليا السعودية، حيث تتناول محادثاتها العديد من المسائل الإقليمية، ومن بينها الأزمة السورية.

وكانت المعارضة السورية قد اتهمت الطيران الحكومي بقصف خان شيخون بصواريخ كيميائية ما تسبب بمقتل عشرات المدنيين.

لكن الجيش السوري نفى قطعيا شنه لقصف كيميائي على خان شيخون، قائلا في بيان رسمي إنه "لم ولن يستخدم تلك المواد في أي مكان أو زمان لا سابقا ولا مستقبلا".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة