Advertise

 
الجمعة، 14 أبريل، 2017

هدم أبنية لمنازل فلسطينية محاذية لمستوطنة "بسجوت"

0 comments
  أفادت الوحدة القانونية لمتابعة الانتهاكات الصهيونية في بيان لها اليوم؛ بان أربعة عائلات فلسطينية توجهت إليها في الأيام الأخيرة تقطن في منطقة جبل الطويل في البيرة ,والتي مستعمرة "بسجوت" بنيت على أراضيهم محاذية لبيوتهم قد استلمت من مكتب الارتباط الفلسطيني امر هدم لبيوتها القاطنين بها في مبنى مؤلف من طابقين.

 وأضافت أن أمر الهدم منح   فترة  ثلاثة أيام من استلام الأمر للاعتراض عليه وإلا سيتم الهدم( رغم الأعياد) ,وذلك من قبل  ما يسمى بالوحدة المركزية لمراقبة البناء !

وأوضحت انه من بين من توجه اليه المواطن السيد فواز علي حمدان وهو من مواليد 1935 كان قد بنى على بناء قائم منذ 52 عاما بترخيص من المملكة الأردنية انذاك، أي ما قبل الاحتلال وبناء المستعمرة ويبعد عنها هوائي مسافة 200 متر وحين طلب اضافة بناء ، طابق اخر قبل 19 عاما من دوائر الادارة المدنية المختصة ، تم توجيهه بكتاب أُرفق لاعتراضه على الهدم الى بلدية البيرة والدوائر الفلسطينية المختصة لتحقيق ذلك بادعاء موثق من قبل الإدارة المدنية للاحتلال أن الأرض لم تعد تابعة لهم بهذا الشأن!

ومن جهة أخرى حاول المواطن إيصال اعتراضه والمطالبة بالغاء امر الهدم الذي اعدته الوحدة أعلاه بكل الوسائل ومن خلال العناوين التي تتواصل مع الادارة المدنية للاحتلال وقوبل بالرفض بادعاء أن الأيام أيام أعياد، رغم تسليمه الأمر مع بداية تلك الاعياد!

ويطالب المواطن وافراد عائلته أبنائه وأحفاده الوقوف إلى جانبه والتصدي للهدم وحقه ببقاء بناءه القائم بصورة قانونية وطبقا لما يتطلبه القانون .

وعلقت المحامية نائلة عطية بان من يجب أن يهدم وبنائه غير قانوني هو المستعمرة وليس بيوت أهل الأرض الأصليين وكفى ارهابا بترك المواطن ينام الليل وصرير جرافات الهدم بالطريق اليه في اذنيه....ذعرا وخوفا بعد هذا العمر!

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة