Advertise

 
الأربعاء، 26 أبريل 2017

أمريكا: ترحيل مرتقب لرسمية عودة بعد إقرارها بأحكام في الكيان الصهيوني

0 comments
 أقرت المناضلة الأردنية رسمية عودة بذنبها أمام لجنة من المحلفين الأمريكيين بتهمة الحصول على الجنسية الأمريكية بصورة غير مشروعة الثلاثاء، معترفة بإخفائها معلومات في الوثائق التي قدمتها لنيل الجنسية سابقا، والمتعلقة بوجود أحكام إدانة بحقها في الكيان الصهيوني  على صلة باتهامها بتنفيذ "هجمات إرهابية" عام 1969.

عودة، التي تبلغ من العمر 69 عاما، قدمت وثيقة الإقرار في محكمة بديترويت بعد ظهر الثلاثاء، واعترفت فيها بوجود أحكام صادرة بحقها في  1970 بسبب دورها في هجومين وقعا عبر تفجير قنابل، كما اعترفت بأنها أخفت تلك المعلومات عند تقديمها لطلب نيل الجنسية الأمريكية.

وكانت محكمة عسكرية صهيونية  قد حكمت على عودة بالسجن مدى الحياة عام 1970 بسبب اتهامها بالضلوع بهجومين وقعا عبر تفجير قنابل في القدس وتحملت مسؤوليتهما آنذاك الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وأدى الهجوم الأول لمقتل شخصين في متجر، بينما ألحق الهجوم الثاني أضرارا بمبنى القنصلية البريطانية في القدس.

وأفرجت السلطات الصهيونية عن عودة عام 1979 ضمن صفقة تبادل، علما أن الولايات المتحدة كانت قد أدرجت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على قوائم الإرهاب عام 1997. ووصلت عودة إلى أمريكا بعد حصولها على تأشيرة هجرة عام 1994، ونالت الجنسية الأمريكية عام 2004.

ونفت عودة أثناء التقدم للحصول على الجنسية الأمريكية أن تكون قد شاركت بأعمال إرهابية أو انضمت لتنظيم إرهابي. وقد شارك العشرات من الناشطين الداعمين لعودة في جلسة محاكمتها الثلاثاء، وفقا لما أكده موظفون في المحكمة  قالوا أيضا إن التأثر الواضح ظهر على عودة خلال الجلسة.

ومن المتوقع ألا تواجه عودة عقوبة السجن بعد إقرارها بذنبها في القضية، ولكن المحكمة ستأمر بترحيلها إلى الأردن بعد جلسة الحكم المرتقبة في 17 أغسطس/آب المقبل.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة