Advertise

 
الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

الداخلية الإيطالية: طرد 3 من مواطني كوسوفو لأسباب تتعلق بأمن الدولة

0 comments
 قالت الداخلية الإيطالية، امس الإثنين، إنها أشرفت على تنفيذ ثلاث عمليات طرد بحق ثلاثة من مواطني كوسوفو؛ لأسباب تتعلق بأمن الدولة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، أن "قرار الطرد جاء في إطار التحريات التي قامت بها إدارة مكافحة الإرهاب وأفضت إلى اعتقال أربعة من مواطني كوسوفو الخميس الماضي، بتهمة الانتماء لتنظيم داعش".

وأشار إلى أن "ثلاثة منهم ثبت أنهم كانوا يتابعون ويتبادلون العديد من أشرطة الفيديو التي تبث دعاية جهادية وتشرح تقنيات لتنفيذ هجمات انتحارية".

ولفت البيان، إلى أنه "بعد سحب تصاريح الإقامة الخاصة بهم، تم نقل مواطني كوسوفو الثلاثة إلى مركز أمني للتوقيف في مدينة تورينو (شمال) وطردهم اليوم، على متن طائرة من مطار كاسيلله في تورينو".

وأشارت الداخلية الإيطالية، إلى أن "هذه هي حالة الإبعاد رقم 30 خلال العام الحالي؛ لأسباب تتعلق بالأمن العام، فيما بلغ المجموع 162 منذ عام 2015".

والخميس الماضي، أعلنت الشرطة الإيطالية، أنها قامت بتفكيك خلية إرهابية تتبع لتنظيم "داعش"، كانت تعد لوضع قنبلة في قلب مدينة البندقية، شمال شرق البلاد.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة، أنها قامت بـ 12 عملية تفتيش في مقاطعة فينيتو (عاصمتها البندقية)، منها 10 في المركز التاريخي للبندقية، وواحدة في تريفيزو وواحدة في ميستره، عثر خلالها على بعض البنادق.

وخلال تلك العمليات، تم إلقاء القبض على كل من فيسنيك بيكاي (24 عاماً)، وديل هازيراي (25 عاماً) وأريان باباي (27 عاماً)، وجميعهم من كوسوفو.

وذكر البيان، أن "المواطنين الكوسوفيين كانوا يعيشون في شقتين في قلب البندقية وفق إقامات نظامية، بينما تم توقيف شخص رابع وهو قاصر لم يكشف عن هويته، وذلك بتهمة تشكيل تنظيم عصابي إرهابي دولي".

وأوضح أن "بيكاي قد قاتل في سوريا في صفوف تنظيم داعش، وعاد منها إلى إيطاليا عبر كوسوفو قبل وقت قصير، بينما كان باباي يقوم بمهمة واعظ وقائد الخلية الإسلامية التي كانت تخطط لوضع قنبلة على جسر ريالتو السياحي في البندقية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة