Advertise

 
الأحد، 16 أبريل، 2017

عميدة الأسيرات الفلسطينيات حرة بعد 15 عاما

0 comments
 أفاد المركز الفلسطيني للإعلام بأن الكيان الصهيوني أفرج اليوم عن عميدة الأسيرات الفلسطينيات لينا الجربوني بعد اعتقال دام 15 عاما.

والجربوني (40 عاما)، اعتقلت عام 2002 بتهمة مشاركتها في خلية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي قامت بعمليات داخل الكيان وحكم عليها بالسجن لـ17 عاما، واستأنف الحكم فيما بعد ليتم تخفيضه إلى 15 عاما.

والجربوني، الأسيرة الوحيدة التي قضت فترة الحكم الطويلة هذه وبشكل متواصل، وتكون بذلك قد تجاوزت ما قضته الأسيرة عطاف عليان التي قضت حكما بالسجن 14 عاما، بشكل غير متواصل.

وتستعد بلدة عرابة البطوف في منطقة الجليل داخل الاراضي المحتلة لاستقبال الأسيرة المحررة بمهرجان ضخم.

وكان من المقرر الإفراج عنها ضمن صفقة تبييض السجون من الأسيرات خلال صفقة شاليط، إلا أن العدو تراجع عن الإفراج عنها وعن أسيرات أخريات بحجة أن الصفقة لا تشملهن.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة