Advertise

 
الخميس، 23 مارس، 2017

نجل "ترامب" ينتقد عمدة لندن "المسلم" بعد هجوم البرلمان

0 comments
 علق نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الأحداث الدامية التي ضربت مدينة لندن مساء الأربعاء، منتقدا عمدة العاصمة البريطانية، صادق خان، أول مسلم يتولى مثل هذا المنصب في بريطانيا.

تناول تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، ، تعليق نجل الرئيس الأمريكي على الأحداث وانتقاده لعمدة المدينة المسلم عقب الأحداث التي أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وإصابة نحو 40 آخرين.

وقالت الصحيفة: "لقد أصبح شيئا بديهيا في عصر وسائل الإعلام الاجتماعية الرد على القصص الإخبارية المأساوية، مثل هجوم يوم الأربعاء في لندن بتعليقات تحمل معنى جيدا، لاسيما إذا كانت تلك الرسائل النصية تعبر عن شيء مثل "المعتقدات أو الصلاة"، ولكن هذا لا يبدو أنه يتواءم مع عائلة ترامب".

وتضيف: "قال نجل "ترامب" الأكبر بعد أحداث اليوم الدامي في لندن على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «يجب ألا تمزح معي؟، كما استمرت تفاصيل الأحداث، التي خلفت ما لا يقل عن خمسة قتلى، بمن فيهم المهاجم، و40 جريحا".

وأضاف في رسالته: "لقد أصبحت الهجمات الإرهابية جزءا من العيش في المدينة الكبيرة، كما يقول عمدة لندن صادق خان".

وعلقت الصحيفة أن الابن الأكبر للرئيس ترامب كان يلفت الانتباه إلى مقال نشرته صحيفة «ذي إندبندنت» البريطانية في سبتمبر الماضي، وصف رد فعل صادق خان على تفجير وقع في حي تشيلسي بمدينة نيويورك.

وتتابع الصحيفة أن نجل الرئيس الأمريكي شوه تصريحات عمدة لندن، إذ لم يصف «خان» الإرهاب بأنه «جزء من العيش في مدينة كبيرة»، كما لو كانت التفجيرات وإطلاق النار حقيقة لا مفر منها موجودة في الحياة، بل قال إن الاستعداد للارهاب بما فى ذلك تقديم الدعم الكافى للشرطة «جزء لا يتجزأ من العيش فى مدينة عالمية كبيرة».

وتوضح "نيويورك تايمز" أن مقصد عمدة لندن هو توخي الحذر، لاسيما مع وجود قوة الشرطة التي هي على اتصال مع المجتمعات المحلية، فهذا يعني أن الأجهزة الأمنية جاهزة، ولكنها تعني أيضا أنه لابد من تبادل الأفكار في أفضل عملية مشاركة.

كما قال السيد خان، في مقابلة عبر الفيديو نشرتها صحيفة "ذي إيفينينج ستاندارد"، وهي صحيفة بريطانية أخرى، إن ضحايا تفجير تشيلسي كانوا في "أفكاره وصلواته".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة