Advertise

 
الأربعاء، 8 مارس، 2017

الزهار: لن نسلم عباس معبر رفح لأنه استخدمه لتهريب الأموال والمخدرات

0 comments
أكد د.  محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، أن حركته لا مانع لديها من تشكيل لجنة فصائلية وطنية تشرف وتراقب عمل معبر رفح البري ، على غرار اللجنة الوطنية التي شكلت لمتابعة أزمة الكهرباء، مشيراً إلى أن قضية تسليمه للرئيس  محمود عباس لن تتم لاستخدامه في عهد السلطة لتهريب المال والمخدرات وقال:" قلنا للفصائل تعالوا لتراقبوا العمل على معبر رفح واعملوا لجنة، لكنننا لن نعيد معبر رفح لرئيس السلطة محمود عباس لأنه استخدمها في أشياء كثيرة، وأنا شاهد على أنه تم ضبط ضابط بـ 4 مليون دولار كان ينوي تهريبهم من غزة للخارج".

وأكد في موضوع تسليمه رئاسة كتلة حماس البرلمانية ، أن لدى حركته رؤية جديدة في العمل البرلماني خلال المرحلة القادمة عنوانها إعادة وتقوية التواصل مع البرلمانات العربية والاسلامية والدولية مشيراً إلى أنه تلقى دعوة لزيارة تونس قريباً، كما أنه سيكون على رأس الأولويات الكتلة تعزيز منهج الرقابة والتشريع على الجهاز الإداري "الحكومي" في قطاع غزة، بالإضافة للتواصل مع العائلات في قطاع غزة وتعزيز منهج الإصلاح ذات البين وترتيب العلاقات الاجتماعية للفقراء في المجتمع الفلسطيني.

وأكد د. الزهار أن حركته والشعب الفلسطيني لا يحملون لمصر إلا الحب والتأييد وأن الجغرافيا والتاريخ تدلل على متانة العلاقة بين الشعبين، مشيراً إلى أنه ورغم توتر العلاقة خلال الفترة الماضية إلا أنه لم يثبت على حركة حماس أي من الاتهامات، وقال:" لا يوجد دليل صغير أو كبير بأننا نعبث بأمن مصر".

وأضاف:" تاريخياً وجغرافياً لا يمكن فصل مصر عن السودان، ومصر عن ليبيا، ومصر عن فلسطين هذه قضية مفروغ منها، ونحن لا نلعب بأمن سيناء، وأي محاولة تحاول جرنا لأن نكون طرفاً في سيناء سنفشلها سواء كان من هذا الطرف أو من ذاك الطرف لأن بندقيتنا لها عين واحدة توجه صوب الاحتلال".

وفي قضية المفقودين الأربعة أكد د. الزهار أن قضيتهم مسؤولة عنها مصر بالدرجة الأولى لأن الحادثة وقعت داخل الأراضي المصرية وعلى بعد مسافة قريبة من معبر رفح البري محملاً السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياتهم، مشيراً إلى أن القيادة المصرية لم تنكر ذلك، وأن هذا الموضوع يطرح في كل لقاء مع السلطات المصرية،

 وقال د. الزهار: "الموضوع يطرح في كل جلسة، وفي الجلسة التي حضرتها في شهر مارس 2016 ناقشت هذا الموضوع معهم، وفي زيارة أ.إسماعيل هنية الأخيرة تم طرح هذا الموضوع من جديد.

وفي موضوع تقرير مراقب الكيان الصهيوني أكد د. الزهار أن الهزيمة داخل الكيان الصهيوني يتيمة والكل يحاول ان يتنصل منها ويلصقها بأحد الوزراء الصهاينة، مشيراً إلى أن الاحتلال يعيش أزمة حقيقية مسّت القرار السياسي والأمني والعسكري ويحاول تصديرها، وقال:" هي تصدير أزمة حقيقية في داخل المؤسسة الأمنية والعسكرية والسياسية الصهيونية لأنها فشلت في تقدير قيمة الأنفاق وقدرتها على إيلام العدو، ولذلك هي بالنسبة لنا مؤشر جيد لا بد أن نضغط ونعمق هذه الوسائل حتى نحقق أهدافنا الكلية بتحرير فلسطين".

وقال د. الزهار:" العدو الصهيوني في أزمة ونحن في الحقيقة أصبحنا ندرك تماماً كيف يمكن أن نحرر فلسطين، علينا أن نطور أدواتنا التي استطعنا جرح الديناصور الصهيوني في عنقه صحيح لم نقتله لكننا جرحناه، كيف يمكن أن نسن سكاكيننا أكثر حتى نقضي على هذه الدولة ونحقق وعد الأخرة".

وحول الحديث عن وفود دبلوماسية للبحث في نقل السفارة الأمريكية للقدس قال د. الزهار:" أن نقل السفارة للقدس أو يافا أو أي مدينة فلسطينية يزعجنا لكنه لن يؤخر تحرير فلسطين ".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة