Advertise

 
الاثنين، 27 مارس، 2017

نائب الرئيس الأمريكي: ترامب يدرس بجدية قضية نقل السفارة إلى القدس

0 comments
 أحيا مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الحديث مجددا بشأن احتمال نقل السفارة الأمريكية في الكيان الصهيوني إلى القدس من تل أبيب وقال إن الرئيس دونالد ترامب يدرس الأمر بجدية.

وتحدث فريق ترامب مرارا إبان حملة انتخابات الرئاسة في 2016 عن نقل السفارة إلى القدس. لكن بحث المسألة المثيرة للخلافات تأجل فيما يبدو منذ أن تولى ترامب السلطة.

وقال بنس في كلمة أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الصهيونية (أيباك)، وهي جماعة ضغط أمريكية قوية موالية للكيان، يوم الأحد "بعد عقود من الحديث عنه فقط.. يدرس رئيس الولايات المتحدة بجدية مسألة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس."

وتعتبر دولة الاحتلال القدس عاصمتها الأبدية وغير القابلة للتقسيم وتريد أن تنقل جميع الدول سفاراتها إليها، برغم أن سياسيين صهاينة يدركون أيضا أن نقل السفارة الأمريكية هناك قد يثير اضطرابات.

ويعارض كثير من حلفاء الولايات المتحدة ذلك بقوة نظرا لأن الفلسطينيين يعتبرون المدينة عاصمتهم.

ومن المفترض تحديد الوضع النهائي للقدس من خلال مفاوضات مباشرة بين الصهاينة والفلسطينيين

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة