Advertise

 
الاثنين، 6 مارس، 2017

إعلان تشكيل "القوة المشتركة" في مخيم عين الحلوة اليوم الاثنين

0 comments
أكدت مصادر فلسطينية مطلعة، أنه سيتم خلال اليوم الاثنين، إعلان تشكيل "القوة المشتركة" في مخيم عين الحلوة بمهمة محددة، تتمثل بحفظ الأمن والاستقرار في المخيم، وفق آليات محددة للمهمة والوظيفة التي أنشأت لأجلها من قبل "القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة"، التي عقدت اجتماعاً لها في مقر سفارة دولة فلسطين في بيروت، بحضور السفير أشرف دبور.

وتم التوافق على أن يتولى قيادة القوة، الرائد في "قوات الأمن الوطني الفلسطيني" بسّام السعد، على أن يكون نائبه من "تحالف القوى الفلسطينية"، حيث جرى طرح أسمين، واحد من حركة "حماس" وآخر من حركة "فتح - الانتفاضة".

وتقرر أن يكون عديد "القوة المشتركة" 100 بين ضابط وعنصر، (60 من "قوات الأمن الوطني الفلسطيني" التي تضم المفرغين في حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية"، و40 من "تحالف القوى الفلسطينية" و"القوى الإسلامية" و"أنصار الله")، وأن يتم تمويل موازنتها 80 من حركة "فتح" و20 من حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

وأبلغت مصادر فلسطينية ، أنه تقرر تشكيل هيئة أركان لـ"القوة المشتركة" تتألف من 11 ضابطاً، وهم إلى قائد القوة ونائبه، 3 "منظمة التحرير الفلسطينية"، 3 "تحالف القوى الفلسطينية"، و3 "القوى الإسلامية" (واحد عن كل من "عصبة الأنصار الإسلامية"، "الحركة الإسلامية المجاهدة" و"أنصار الله").

"القوة المشتركة" ستتموضع في 3 مراكز، هي: بالقرب من سنترال البراق في الشارع الفوقاني، اللجان الشعبية - الصاعقة عند المدخل الفوقاني لسوق الخضار، والاتحادات عند الشارع التحتاني للجهة الشمالية من المخيم.

تثبيت قائد "القوة المشتركة" ونائبه وتسمية الضباط والعناصر المشاركة، ومهمة ووظيفة القوة

سيكون محور الاجتماع، الذي ستعقده "اللجنة الرباعية" في سفارة دولة فلسطين - بيروت، والتي تتألف من: أمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات، أمين سر فصائل "تحالف القوى الفلسطينية" وممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان أبو عماد الرفاعي، أمين سر "القوى الإسلامية" وأمير "الحركة الإسلامية المجاهدة" الشيخ جمال خطاب ونائب أمير "أنصار الله" محمود حمد.

وتعتبر هذه الخطوة الثانية من مقررات الاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية، خلال الاجتماع الذي عقد منتصف الأسبوع الماضي في سفارة دولة فلسطين.

وتمثلت الخطوة الأولى بتشكيل لجنة مشتركة، عملت على وقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة، والتأكد من تثبيته وسحب المسلحين، وعودة الحياة إلى المخيم، ولقاء القيادات والفاعليات في صيدا لوضعها في الخطوات التي تمّ إقرارها، والتشديد على التمسك بحفظ الأمن والاستقرار في المخيم والجوار.

على أن تتواصل الاتصالات لاستكمال باقي مقررات الإجماع الفلسطيني، وفي الطليعة أن يُبادر المطلوبون اللبنانيون إلى تسليم أنفسهم للسلطات اللبنانية وإنهاء ملفاتهم قضائيا، أو مغادرة المخيم كما دخلوه.

من جهته، أكد سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور أن "القوة المشتركة الجديدة تتألف من كافة الفصائل الفلسطينية، وكان هناك خلل في كيفية إدارة القرار للقوى الأمنية التي كانت موجودة، فكان لا بد من مراجعة شاملة لدور القوى الأمنية السابقة التي تم حلها".

وقال: "إن السياسة التي عبر عنها الرئيس محمود عباس خلال زيارته لبنان أعطت تأكيداً على السياسة الفلسطينية في لبنان، ونحن موجودون في مخيمات تعاني من البؤس والحرمان، ولا حل لها سوى أن تحافظ على أمنها إلى حين العودة الى وطننا"، موضحاً "أن الرئيس عباس يعمل على أن نكون في لبنان ضيوفاً أعزاء استضافونا منذ العام 1948، وفي رقبتنا دين للبنان حول استضافتنا والاهتمام بقضيتنا، ونحن نميز لبنان عن الباقين في تحمل العبء الفلسطيني".

ولفت السفير دبور إلى أنه "على الرغم من العبء الإسرائيلي على لبنان، وقف لبنان إلى جانبنا، والرئيس عباس أكد على حق العودة للشعب الفلسطيني ووضعت وثيقة في الأمم المتحدة تنص على حق الشعب بالعودة"، مشيراً إلى أن "الشعب الفلسطيني قادر على إحباط المؤامرات ضده، ونشكر لبنان لأننا نرى خطاباً لبنانياً يؤكد حق العودة، وقد خرجنا من موضوع التوطين".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة