Advertise

 
الاثنين، 27 مارس، 2017

مصادر أمنية صهيونية: حماس سترد على اغتيال "الفقهاء" بـ "هجوم كبير" في الضفة

0 comments
توقعت مصادر أمنية صهيونية، مساء الأحد، أن ترد حركة "حماس" على اغتيال القيادي في ذراعها المسلح، مازن فقهاء، بـ"هجوم كبير وهادئ ومخطط له"، في ذات الوقت الذي توعدت فيه الحركة الكيان بتدفيعها "ثمنا باهظا".

ونقلت القناة العبرية الثانية، عن المصادر، (لم تُسمها)، قولها: إن "حماس لن ترد بإطلاق الصواريخ، لأن ذلك من شأنه أن يؤدي إلى رد  قاسٍ، لذا فهي قد تعطي الأوامر إلى إحدى الخلايا التي شكلها الفقهاء في الضفة الغربية، بتنفيذ هجوم كبير، إما في الضفة نفسها أو في داخل الخط الأخضر ".

وزعمت صحيفة "هآرتس" العبرية في تقرير لها قبل سنوات، أن فقهاء هو أحد القادة الذين يترأسوا الجناح العسكري"، مشيرة إلى أنه خطط عام 2002 لعملية أدت لمقتل تسعة ".

على الصعيد ذاته، قال المتحدث باسم "حماس"، حازم قاسم، في تصريح للأناضول: إن "بصمات (إسرائيل) واضحة في عملية اغتيال فقهاء، وستدفع ثمنا باهظا".

وأضاف: إن "عدم إعلان  مسؤوليتها عن اغتيال فقهاء، يدلل على حالة الضعف التي تعيش فيها، ومحاولتها التهرب من هذه العملية".

وشدد قاسم على أن حركته لن تسمح للكيان بـ"فرض معادلات جديدة على أرض الواقع في قطاع غزة، وستعمل على كسر المعادلة الأخيرة التي قامت عبرها  باغتيال فقهاء".

وتوّعدت كتائب القسام، في بيان أصدرته مساء الجمعة، الكيان الصهيوني بـ"دفع ثمن جريمة الاغتيال".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة