Advertise

 
السبت، 25 مارس، 2017

السعودية تؤكد عمل منفذ هجوم برلمان بريطانيا كمدرس بالمملكة

0 comments
أكدت السلطات السعودية،  على دخول خالد مسعود، منفذ هجوم البرلمان البريطاني والذي راح ضحيته أربعة قتلى، إلى المملكة وعمل فيها كمدرس.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة السعودية في بريطانيا، وجاء فيه: "تواجد خالد مسعود في السعودية من نوفمبر/ تشرين الثاني 2005 إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2006، ومن ابريل/ نيسان 2008 إلى أبريل/ نيسان 2009، حيث عمل كمدرس للغة الإنجليزية بعد حصوله على تأشيرة عمل."

وتابعت السفارة: "في العام 2015، حصل مسعود على تأشيرة لأداء العمرة عبر وكيل معتمد ودخل السعودية في الفترة ما بين الثالث على الثامن من مارس/ اذار،" لافتة إلى أنه وخلال "الوقت الذي قضاه في المملكة العربية السعودية لم يظهر مسعود على أي من الرادارات الأمنية وليس لديه سجل إجرامي في المملكة."

ويذكر أن مسؤولا أمنيا بريطانيا فضل عدم ذكر اسمه، قال إن التحقيق يشمل الدافع وراء تنفيذ مسعود لهذا الهجوم، حيث قال: "عمر 52 عاما مثير للاهتمام، فهو ليس العمر اليافع المعهود لمنفذي مثل هذه الهجمات،" دون التعليق على إعلان تنظيم الجاهلية ـ"داعش،" مسؤوليته في بيان منسوب نشرته وكالة أعماق التي تعتبر الذراع الإعلامية للتنظيم.

ويشار إلى أن مسعود الذي يعرف بعدد من الكنى والاسماء المستعارة له سجل إجرامي ومعروف لدى السلطات الأمنية البريطانية، أولها بقضية إحداث أضرار إجرامية في نوفمبر/ تشرين الثاني العام 1983، وآخرها قضية حيازته لسكين في ديسمبر/ كانون الأول العام 2003، إلا أنه لم يحاكم في السابق بقضايا إرهاب.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة