Advertise

 
السبت، 4 مارس، 2017

الناقلات الخليجية ترد على تحريض شركات أوروبية ضدها

0 comments
 تطالب شركات الطيران الأوروبية المفوضية الأوروبية بفرض قيود على الناقلات الخليجية.

وأفادت وسائل إعلام خليجية بأن شركة طيران الإمارات فندت المزاعم التي أطلقتها شركتا "لوفتهانزا" و"اير فرانس كيه ال ام" مؤخرا حيث ادعتا تأثر عمليتهما في آسيا سلباً بتوسعات الناقلات الخليجية، وكذلك ادعاءات الدعم، مؤكدة مرة أخرى أنها تعمل على أساس تجاري بحت.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات إن شركته تدعم وتساند حرية المنافسة واختيار المستهلك، مشيراً إلى أن رحلات الشركة بين أوروبا وآسيا، مع توقف واحد في دبي، تخدم المستهلكين، كما تساعد على تحفيز مزيد من الطلب من خلال توسيع خيارات الرحلات والوجهات أمام المسافرين.

ويشار إلى أن شركات طيران أوروبية قررت السير على خطى نظيراتها الأمريكية بالتحريض على منافِساتها من الناقلات الخليجية بغية فرض قوانين تحد من نشاطاتها من وإلى أوروبا.

وفي هذا الصدد كتب الرئيسان التنفيذيان لشركتي "لوفتهانزا" و"اير فرانس كيه ال ام" إلى مفوضة النقل بالاتحاد الأوروبي فيوليتا بولك، يطالبان بـتعريف الممارسات التي تعد انتهاكاً للمنافسة مع فرض قيود على حقوق النقل كعقوبة، مضيفين أن توسع الناقلات الخليجية في أوروبا لأكثر من 10 سنوات ألحق ضرراً بالغاً بالناقلات الأوروبية.

وتأتي محاولات شركات الطيران الأوروبية بالتزامن مع خطوات مماثلة لنظيراتها الأمريكية التي قررت الاستجداء برئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب ليسلط نيرانه على الناقلات الخليجية من خلال اتخاذ إجراءات صارمة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة