Advertise

 
الجمعة، 24 مارس، 2017

4 آلاف قتيل حتى اﻵن نتيجة معركة الموصل

0 comments
 حذر أسامة النجيفي، نائب الرئيس العراقي، من ارتفاع حصيلة الضحايا في صفوف المدنيين خلال عمليات تحرير الموصل، بعد أن قال مسؤول عسكري إن تلك الحصيلة اقتربت من 4 آلاف قتيل.

وربط النجيفي، في بيان صدر باسمه، ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين خلال عملية ساحل مدينة الموصل الأيمن باستخدام المدافع والصواريخ دون التثبت من وضعها. وتحدث عن "إخفاق أجهزة الدولة" في مد يد العون لإنقاذ المدنيين وانتشال الجثث. وطالب النجيفي الحكومة العراقية والتحالف الدولي بإعادة النظر في قواعد الاشتباك والعودة للأسلوب الذي اتبع في تحرير ساحل الموصل الأيسر.

وأوضح النجيفي أن "الأسلحة ذات التأثير الممتد كالمدافع والصواريخ تسبب أضرارا يعاني منها مواطنونا في الموصل أكثر من مجرمي داعش فضلا عن تدميرها للبنى التحتية التي هي ملك للشعب".

ولفت إلى أن "القصف الجوي والاستخدام المفرط للمدفعية والصواريخ أوقع مئات الضحايا في صفوف المدنيين الذين يشكلون الهدف الأعلى للتحرير".

وكانت وكالة "الأناضول" قد نقلت عن العميد ثائر الموسوي، الضابط في قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، أن حصيلة القتلى المدنيين خلال المعارك مع "داعش" في الجانب الغربي الموصل، منذ فبراير/شباط الماضي، بلغت 3864 قتيلا.

وأوضح أنه تم تسجيل مقتل هؤلاء المدنيين عبر بلاغات مقدمة من قبل الناجين والهاربين من الموصل.
إقرأ المزيد
فرق إنقاذ تنتشل جثث قتلى بانفجار كبير في الموصل مجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئات

وأوضح أن المخيمات ووحدات الطوارئ المتنقلة استقبلت 22 ألفا و579 مصابا منذ انطلاق عمليات استعادة الجانب الغربي من الموصل.

وبشأن الخسائر المادية في الجانب الغربي من المدينة، قال الموسوي إن أكثر من 10 آلاف وحدة سكنية من أصل 487 الفا في الجانب الغربي، تم تدميرها خلال شهر.

وأضاف: "القوات العراقية، استعادت ما نسبته 54% من حجم مساحة الجانب الغربي للموصل".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة