Advertise

 
الجمعة، 31 مارس، 2017

رأس "البغدادي" بـ25 مليون دولار.. وأنباء عن انتقاله لأفريقيا

0 comments
مساعٍ كبرى من الجيش العراقي والتحالف الدولي المحارب لتنظيم الجاهلية ( داعش)  الإرهابي للقبض على أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم وسط أنباء ترددت مؤخرا تفيد بوجوده في العراق وعدم خروجه منها حتى الآن.

وفي ضوء هذه المساعي، وضع التحالف الدولي المحارب لـ "داعش" مكافأة جديدة لأي شخص يمتلك معلومة ولو صغيرة تسهل من القبض على زعيم تنظيم الجاهلية داعش، ووصلت قيمة هذه المكافأة الآن لـ 25 مليون دولار أمريكي.

ووعد التحالف الدولي بعد إعلانه عن تلك المكافأة الضخمة عدم الكشف عن هوية مسربي المعلومات عن مكان اختباء البغدادي، مطلقين بريد إلكتروني ترسل عليه المعلومات لضمان سريتها وسرية مرسلها.

وعلى الرغم من هذا كله تواردت أنباء من داخل التنظيم الإرهابي تؤكد خروج "البغدادي" من العراق وسوريا منذ فترة طويلة وخاصة بعد اشتعال المعارك هناك متجها إلى ليبيا والتي لا يمكث فيها لفترة طويلة حيث انطلق منها إلى قلب أفريقيا دون أن يتم تحديد دولة معينة هو موجود فيها الآن.

وما يدعم هذه الأنباء هو الإصدار الذي أطلقته جماعة بوكو حرام منذ فترة، وتوعدت فيه 6 دول أفريقية كبرى بالغزو وعلى رأسهم دولتي الكاميرون وبنين.

وحول هذه المعلومات، أكد محمد توفيق رضوان، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية والتنظيمات الإرهابية المسلحة، استحالة وجود "البغدادي" في العراق أو في سوريا في الوقت الراهن، مشددا على مقتله حال وجوده هناك كما حدث مع أبو محمد العدناني المتحدث باسم التنظيم الإرهابي مؤخرا.

ودعم "رضوان" فكرة خروج البغدادي وسفره إلى أفريقيا من خلال بوابة ليبيا وخاصة في ظل زيادة العمليات الكبرى في أفريقيا مؤخرا والتي تؤكد على وجود نقلة نوعية كبرى في الاستراتيجيات القتالية التي تنتهجها جماعة بوكو حرام التابعة لتنظيم الجاهلية داعش الإرهابي.

وأوضح الباحث في شئون التنظيمات المسلحة في تصريحاته الخاصة لـ "البوابة" أن أفريقيا السمراء ستشتعل كما لم تشتعل من قبل في الفترة المقبلة وذلك بعد الخسائر الكبرى التي مني بها تنظيم الجاهلية داعش الإرهابي في العراق وسوريا وليبيا واليمن ومصر مما سيجعل التنظيم اللجوء لأفريقيا حيث الجيوش الضعيفة والموارد الكبيرة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة