Advertise

 
الثلاثاء، 7 فبراير 2017

الاستخبارات الألمانية: نتابع تحركات الإخوان على أراضينا بقلق بالغ

0 comments

حذر مسؤول استخباراتي ألماني من تزايد نشاط تنظيم الإخوان على الأراضي الألمانية وسعيه خلال الفترة الأخيرة لشراء الكثير من الممتلكات وبناء العديد من المساجد، عبر أنحاء ولاية ساكسونيا.

ونقلت صحيفة "دي فيلت" الألمانية عن رئيس وكالة الاستخبارات الألمانية في دريسدن، جوردين ماير بلاث أن الوكالة في ولاية ساكسونيا، تراقب بعين القلق الشديد النفوذ المتزايد لجماعة الإخوان المتطرفة، موضحة أن الجماعة تعمل على الاستفادة من نقص "زوايا الصلاة" للمسلمين القادمين جدد إلى ألمانيا ضمن تدفق اللاجئين، كما تستخدم منظمات محلية في الولاية مثل منظمة "مراكز جاليات ساكسوني" لبناء شبكات ونشر رؤيتها من الإسلام السياسي.

وبحسب الصحيفة فإن الجماعة  قامت بشراء عدد كبير من الممتلكات وأقامت العديد من المساجد، كما قال مكتب حماية الدستور في ساكسوني، التابع للاستخبارات:" هدف الإخوان هو تطبيق الشريعة في ألمانيا".

ولفتت الصحيفة إلى أنه في ظل عدم التحكم في الهجرة الجماعية من البلدان ذات الأغلبية عربية وإسلامية، تعمل الجماعات المتطرفة بداية من داعش وحتى الإخوان الاستفادة من ذلك.

وبحسب تصريح ماير بلاث، فإن الإخوان قاموا بعمليات شراء واسعة لمنازل وشقق لتحويلها إلى مساجد أو مراكز للجالية المسلمة، موضحا أن الوكالة سجلت العديد من هذه النشاطات في ليبزيج وريسا وميسن وبيرنا ودرسدن وباوتزن وجورليتز.

وأشار بلاث أن الجماعة لا تعاني من نقص في الموارد المالية، مضيفا:" أنهم يتحركون في جميع أنحاء الولاية ومعهم مبالغ ضخمة ويشترون عقارات".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة