Advertise

 
الأحد، 19 فبراير، 2017

آخ يابلدنا: اجتماع سري قبل عام بين الكيان الصهيوني والأردن ومصر لبحث السلام

0 comments
 قالت صحيفة هاآرتس الصهيونية  يوم الأحد إن رئيس الوزراء الصهيوني  بنيامين نتنياهو اجتمع سرا قبل عام مع زعيمي مصر والأردن في محاولة فاشلة من إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لعقد قمة إقليمية أوسع بشأن السلام بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين.

وأثار نتنياهو مجددا احتمال ما وصفه "بنهج إقليمي" للسلام خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض يوم الأربعاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي بدا مؤيدا للفكرة.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين كبار لم تسمهم في إدارة أوباما إن نتنياهو التقى بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي وقتها جون كيري في منتجع العقبة الأردني على البحر الأحمر في 21 فبراير شباط 2016.

وأضافت أن المبادرة التي تهدف لإشراك دول عربية أخرى لتحقيق السلام فشلت في نهاية المطاف بعد أن سحب نتنياهو تأييده المبدئي للفكرة متعللا بمعارضة من داخل حكومته اليمينية.

وأشارت هاآرتس إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يحضر الاجتماع لكن كيري أطلعه على مجرياته.

وقال عضو في مجلس الوزراء الصهيوني طلب عدم ذكر اسمه وكان حاضرا في اجتماع مع الوزراء المنتمين لحزب ليكود الذي ينتمي إليه نتنياهو إن رئيس الوزراء الصهيوني أقر بأن الاجتماع انعقد لكنه قال إنها كانت مبادرة منه هو في محاولة لعقد قمة إقليمية.

ولم يرد متحدث باسم نتنياهو على طلبات من رويترز للتعليق على التقرير. ولم يصدر تعليق من مصر أو الأردن.

وكان كيري قد أجرى محاولته الأخيرة لتحقيق السلام بعد أن انهارت المحادثات بين الجانبين التي تدعمها الولايات المتحدة في 2014 بسبب قضايا شملت البناء في المستوطنات الصهيونية على الأراضي المحتلة ورفض الفلسطينيين طلب الكيان الاعتراف بها كدولة يهودية.

وتبدو آفاق بدء مساع جديدة للسلام معتمة بالنظر للوضع السياسي لنتنياهو في الداخل وتحقيق الشرطة معه بسبب مزاعم استغلال نفوذ ينكرها.


شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة