Advertise

 
السبت، 18 فبراير، 2017

وزيرة الدفاع الألمانية: لا تحولوا الحرب على "داعش" إلى معركة ضد المسلمين

0 comments


حذرت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين من تحويل الحرب على تنظيم "داعش" إلى معركة ضد كل المسلمين.

وقالت الوزيرة في كلمة الخميس 17 فبراير/ شباط خلال افتتاح مؤتمر الأمن الـ53 في ميونيخ: "علينا أن نكون حذرين من عدم تحويل هذه الحرب إلى جبهة ضد الإسلام والمسلمين بشكل عام" في تحذير ضمني لواشنطن.

وتطرقت إلى العلاقات الأمريكية الأوروبية بعد تولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة، وقالت إن "أصدقاءنا الأميركيين يعرفون أن نبرتهم حيال أوروبا والحلف الأطلسي لها تأثير مباشر على تماسك قارتنا".

وشددت على أن "اتحادا أوروبيا مستقرا هو لصالح الولايات المتحدة، وكذلك حلفا أطلسيا قويا وموحدا".

من جهته أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أنه لم يعد بإمكان أوروبا الاعتماد على الولايات المتحدة في القضايا الأمنية.

وأضاف ماتيس، في كلمة ألقاها في المؤتمر: "علينا تعزيز قدراتنا بحلف الناتو على مواجهة المخاطر والتحديات مع التمسك بضمان حرية تداول الأفكار".

وكان رئيس المؤتمر، سفير ألمانيا السابق في الولايات المتحدة وولفغانغ إيشنجر، أعلن أن عدد المشاركين في المؤتمر هذه السنة يفوق 500 شخصية سياسية من رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية ودفاع ونواب برلمانيين. وتستغرق أعمال المؤتمر 3 أيام يغطيها حوالي 1000 صحفي.

ويبحث مؤتمر ميونيخ هذا العام مستقبل الشراكة عبر المحيط الأطلسي بعد انتخاب الرئيس دونالد ترامب، بالإضافة لقضايا أخرى، مثل التعاون في مجالي الأمن والدفاع في أوروبا، والعلاقات مع روسيا، والحرب في سوريا، وكذلك الوضع الأمني في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والحرب الإعلامية.

وستعقد حلقات نقاش حول القضايا الأمنية وحول مستقبل الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي والغرب بشكل عام في وقت متأخر من يوم الجمعة.

ومن المقرر أن يلقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كلمته يوم السبت.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر الأمن في ميونيخ يعتبر أحد أهم المنتديات غير الرسمية في العالم لمناقشة المشاكل الدولية الآنية والملحة. وتأسست هذه الفعالية عام 1962 بفضل الصحفي الألماني ايوالد فون كلايست وذلك كجلسة لممثلي وزارات الدفاع في دول الناتو. واعتبارا من عام 1999 أخذ يشارك في المؤتمر بعض السياسيين والعسكريين من دول شرق ووسط أوروبا وكذلك رجال الأعمال وممثلو الشركات الكبرى.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة