Advertise

 
الأربعاء، 15 فبراير، 2017

مجندات بالجيش الصهيوني يعملن بالدعارة لتدنى رواتبهن

0 comments
كشفت القناة الثانية بالتليفزيون الصهيوني النقاب عن وجود مجندات في جيش العدو يعملن فى الدعارة بسبب تدنى الرواتب التى يتلقينها من الجيش والأوضاع الاقتصادية الصعبة .

و أشارت القناة التلفزيونية في تقريرها إلى أن الجيش الصهيوني يمنح بعضا من جنوده مصادقة على قيامهم بعمل إضافي ، ولكنه لا يعلم في بعض الأحيان أن العمل الإضافي لدى بعض الجنود والجنديات هو الدعارة خصوصا في مدينة إيلات الواقعة على الحدود المصرية .

و أجرت القناة حواراً تليفزيونيا مع مجندة في الجيش الصهيوني ، حيث إنها بدأت عملها في الدعارة بشكل تدريجي بدءاً بالتدليك و من ثم تطور حتى أضحت تعمل في الدعارة و تمتلك زبائن ، بسبب عدم قدرتها على مواجهة غلاء المعيشة وتردي الراتب الذي يوفره لها الجيش ” .

وعبّرت عضو الكنيست من حزب ” يش عتيد ” ( هناك مستقبل )  المعارض، عاليزا لافي ، عن ” قلقها من ارتفاع نسبة النساء اللواتي يعملن في الدعارة في الكيان الصهيوني .

من جانبها وصفت عضو الكنيست ميخال روزين من حزب ” ميريتس ” اليساري التقرير ” إنها وصمة عار في جبين الجيش” و أضافت ”  كما يدافع الجيش عن الدولة فإنه على الدولة حماية جنودها، وتلك هي المسئولية الوحيدة الملقاة على عاتق الأجهزة الأمنية ” .

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة