Advertise

 
الأربعاء، 1 فبراير، 2017

مصدر فلسطيني: تلقينا تحذيرات أمريكية من التوجه للجنايات الدولية للتحقيق في جرائم الاستيطان

0 comments
طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس اللجنة الوطنية العليا للمتابعة مع المحكمة الجنائية الدولية، صائب عريقات، المدعية العامة للمحكمة الجنائية فاتو بنسودا، بالشروع فوراً في اتخاذ الإجراءات المناسبة لفتح تحقيق قضائي في جرائم الاحتلال، وفي مقدمتها جرائم الاستيطان الاستعماري الصهيوني في أرض دولة فلسطين المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

لكن مسؤولا فلسطينيا قال لـ "القدس العربي" اللندنية، إن الإدارة الأمريكية الجديدة هددت السلطة بوقف المساعدات المالية للسلطة وللأمم المتحدة أيضا، في حال نفذت تهديداتها بالتوجه إلى محكمة الجنايات.

وقال عريقات في بيان أمس: «لقد حان الوقت للانتقال إلى المرحلة الثانية وفتح تحقيق بجرائم الاستيطان بعد مرر عامين على بدء الدراسة الأولية للملفات التي أودعتها فلسطين حول منظومة الاستيطان الاستعماري، والعمليات العسكرية على فلسطين والعدوان على قطاع غزة، وملف الأسرى». واعتبر أن التأخير في فتح التحقيق سيمنح الكيان الصهيوني المزيد من الحصانة والوقت لتمرير مخططاتها الاستيطانية، واستباحة أرض وشعب دولة فلسطين.

وأضاف: «أن المحكمة هي المكان الوحيد لمجرمي الحرب الصهاينة، وفي ظل غياب المحاسبة الدولية على جرائم الاستيطان وتحدي السلطة القائمة بالاحتلال، لقرارات الشرعية الدولية، فقد بات من الضروري استخدام جميع الوسائل الممكنة لمنع العدو  من تماديه في سرقة الأرض ولجم خروقاته الممنهجة للقانون الدولي».

وحذر عريقات مجددا من خطورة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. وحذر في حديث لإذاعة «صوت فلسطين» أمس من أنه إذا ما « نقلت السفارة فإن القيادة ستكون أمام قرارات مصيرية تبدأ بسحب منظمة التحرير الاعتراف بتاكيان الصهيوني وتوقيع صكوك الانضمام لـ 16 منظمة دولية وتحديد العلاقة مع الكيان وفقا لقرارات المجلس المركزي سياسيا واقتصاديا وأمنيا، ودعوة سلطة الاحتلال لممارسة صلاحيتها كاملة على الأرض المحتلة».

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة