Advertise

 
الأحد، 19 فبراير، 2017

مصادر استخبارتيه غربية تكشف أن حزب الله يمتلك 8 صواريخ "ياخونت" الروسية المضاده للسفن

0 comments
رجحت مصادر استخباراتية غربية، ان يكون حزب الله اللبناني قد وضع يده على صواريخ من طراز ياخونت بامكانية ان تطال سفنا ومنصات بحرية للتنقيب عن النفط تقع على بعد 300 كيلومتر من الحدود اللبنانية.

هذا الامر وان صح فسيعد تغييرا لميزان القوى في الشرق الاوسط وتهديدا غير مسبوق.

المصادر الاستخبارتيه اثارت هذا الموضوع في اطار مؤتمر ميونيخ الدولي، وقالت ان حزب الله تمكن من تهريب عدد محدود من هذه الصواريخ عبر الحدود السورية قد يصل عددها الى 8 صواريخ. هذه الصواريخ وهي صواريخ بر بحر توازي من ناحية القدرات عمل الصواريخ من طراز اس - 300 المستعملة ضد الطائرات. وحسب المعروف لم يتم بعد تطوير اي جهاز الكتروني بامكانه تشويش عمل صواريخ الياخونت.

صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، التي نشرت الخبر، قالت انه لا يستبعد ان تكون الضربات الجوية التي نفذها الطيران الصهيوني في سوريا حسب مصادر اجنبية كانت تهدف الى منع وصول هذه الصواريخ الى حزب الله اللبناني.

هذه الانبباء تتزامن وما نشرته اليوم صحيفة "الحياة" اللندنية من ان الكيان الصهيوني سيوجه ضربة عسكرية لحزب الله في حال اقدم الاخير على القيام بعمل عسكري ضدها من الحدود السورية او اللبنانية.

مصادر واشعة الاطلاع اضافت ان الجانب الصهيوني يرصد تحركات الحزب في سوريا ولبنان مشيرة الى ان الاعتقال السائد هو ان قدرة رئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو على الحركة الاقليمية في عهد الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب اعلى بكثير مما كان الامر عليه ابان فترة الرئيس الامريكي السابق براك اوباما مما يستدعي توخي الحذر والدقة والحكمة.

الرئيس اللبناني ميشيل عون والذي يدافع عن مبدا حيازة حزب الله لسلاحه خارج الجيش اللبناني اوضح هو الاخر ان اي محاولة صهيونية لانتهاك السيادة اللبنانية ستواجه ردا مناسبا وقال ان العدو ما زال يحتل ارضا لبنانية في القسم الشمالي من بلدة الغجر ومزارع شبعا وتلال كفر شوبا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة