Advertise

 
الاثنين، 13 فبراير، 2017

بـ1.1 مليار دولار.. عائلة الحريري تبيع حصتها في "البنك العربي" الاسبوع المنصرم

0 comments
بعد سنوات من امتلاك حصة مؤثرة في البنك العربي، أحد أكبر المصارف وأقدمها في المنطقة، أنجزت عائلة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، صفقة بيع لأسهمها في البنك لصالح مجموعة استثمارية يرأسها رئيس مجلس إدارة المصرف نفسه، لقاء مبلغ تجاوز مليار دولار.

وبحسب بيان البنك فإن الصفقة جرت الأربعاء السابق عبر بيع أسهم شركة "أوجيه ميدل ايست هولدنغ" والمملوكة من قبل عائلة الحريري في البنك العربي إلى مجموعة من المستثمرين الأردنيين والعرب، بقيادة صبيح المصري، رئيس مجلس ادارة البنك العربي نفسه.

ونقل بيان البنك عن ما وصفها بـ"المصادر المطلعة على مجريات الصفقة" فإن حصة عائلة الحريري التي تشكل ما يقارب 20% من أسهم البنك العربي انتقلت ملكيتها مقابل 1.12 مليار دولار إلى مجموعة تضم ما يقارب 40 مستثمرا يترأسها صبيح المصري والذي قاد عملية التفاوض مع عائلة الحريري.

وبحسب المصادر فان صبيح المصري قام بجهود حثيثة خلال الأسابيع الماضية لتلبية المتطلبات والاجراءات الخاصة بإتمام صفقة شراء الأسهم. مضيفة أن المصري "تمكن من حشد الاستثمار المطلوب في زمن قياسي." وبإتمام الصفقة تنتقل ملكية أكبر حصة مؤثرة في البنك العربي والتي كانت متركزة في يد عائلة الحريري منذ ما يزيد عن عقد من الزمن إلى مجموعة أوسع من المستثمرين والذين شكل الأردنيون منهم نسبة تصل إلى ما يقارب 70%.

واعتبر المصرف في بيانه أن الصفقة "جاءت بوقت في غاية الاهمية للاقتصاد الأردني، والذي يشكل البنك العربي أحد روافعه الأساسية حيث من شأن هذه الصفقة أن تعزز من استقرار الجهاز المصرفي في المملكة بما تضمنته من مؤشرات ايجابية حول متانة القطاع وجاذبيته الاستثمارية."

وكانت الشائعات حول مصير حصة آل الحريري في المصرف مدار شائعات عديدة خلال السنوات المقبلة، باعتبار أنها واحدة من أبرز الاستثمارات لأسرة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، خاصة في ظل المصاعب المالية التي واجهتها مجموعة "أوجيه" وأثرت على سيولتها مؤخرا.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة