Advertise

 
الثلاثاء، 24 يناير 2017

غارة أمريكية على معسكر لداعش بليبيا لهدف مرتبط بهجوم برلين

0 comments
أكدت مصادر عسكرية أمريكية وأخرى مقربة من المخابرات الليبية أن الغارة التي نفذتها طائرات أمريكية على معسكر في ليبيا غير بعيد عن مدينة سرت الأسبوع الماضي كانت تستهدف مجموعة من الإرهابيين الذين يعتقد أنهم على صلة بعملية الدهس الدامية التي جرت نهاية العام الماضي في العاصمة الألمانية برلين.

وكان الهجوم قد وقع في برلين ليلة 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما قام متشدد تونسي يدعى أنيس عماري شاحنته ليقتحم سوقا مخصصا لعيد الميلاد في برلين، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا، وقد تمكنت الشرطة الإيطالية لاحقا من قتله قرب ميلانو بعد أربعة أيام على الهجوم الذي سارع تنظيم الجاهلية (داعش) لإصدار فيديو يعلن فيه مسؤوليته عنه.

وبحسب المصادر، فقد وقعت الغارة الأمريكية في 18و19 يناير/كانون الثاني الجاري، وجرت باستخدام طائرتين من طراز B-2 وهي قاذفات بعيدة المدى. وقد حلقتا على مدار 30 ساعة من قاعدة جوية في ولاية ميسوري الأمريكية وألقتا 100 قذيفة دقيقة الإصابة باتجاه المخيّم الذي يقع على بعد 30 كيلومترا من سرت، ما أدلى إلى مقتل 80 عنصرا من تنظيم الجاهلية ( داعش)، وفقا لتقديرات وزارة الدفاع الأمريكية.

وقال مصدر أمني ، إن التحقيقات مستمرة حاليا لمعرفة ما إذا كان المشتبه الرئيسي الذي يُعتقد أنه على صلة بهجوم برلين قد قتل جراء القصف، دون أن يقدم المزيد من التفاصيل حول طبيعة الصلة المحتملة للمشتبه به بالعملية.

يذكر أن تحقيقات الشرطة الألمانية في هجوم برلين كانت قد حددت أرقام هواتف ليبية أرادت البحث عن المزيد من المعلومات حولها، كما أشارت إلى أن عماري كان يرغب بالقتال مع داعش في سوريا أو العراق أو ليبيا، وقد أقام لفترة مع شخص مغربي كان له ابن عم يقاتل مع التنظيم.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة