Advertise

 
الثلاثاء، 3 يناير، 2017

وسائل إعلام تابعة لإيران تبارك مهاجمة سجن في البحرين وفرار محكومين

0 comments
وجهت الداخلية البحرينية أصابع الاتهام المباشر إلى إيران بالارتباط بالعمليات الإرهابية في البلاد وتوفير الدعم لها، وخاصة الهجوم الذي استهدف سجن "جو" وأسفر عن مقتل شرطي وفرار عشرة من المتهمين بقضايا إرهابية، مستدلة على ذلك بما نشرته وسائل إعلامية قالت المنامة إنها تتلقى تمويلا إيرانيا، والتي وصفت فرار السجناء بـ"العملية الناجحة."

وقال مركز الإعلام الأمني التابع للداخلية البحرينية إنه تابع ما بثته إحدى القنوات التي "تمولها إيران والتي أكدت ان العملية الإرهابية التي تعرض لها مركز الإصلاح والتأهيل في جو قد تمت بنجاح، الأمر الذي يمثل دعما ايرانيا وارتباطا مباشرا بالإعمال الإرهابية وإصرارا على التدخل في الشئون الداخلية لمملكة البحرين" وفقا للمركز.

وتابع الإعلام الأمني في بيان لاحق بالقول إن القناة "أعربت عن الشماتة في استشهاد أحد رجال الامن أثناء أدائه الواجب، معتبرة أن العناصر الارهابية الهاربة، بمثابة ’أبطال خرجوا للحرية‘ الأمر الذي يمثل دليلا إضافيا على الدعم الإيراني المباشر للأعمال الإرهابية ويعكس في الوقت ذاته إصرارا إيرانيا على التدخل في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين."

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد أعلنت في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري أن مجموعة مكونة من 4 إلى 5 عناصر نفذت هجوماً مسلحاً باستخدام بنادق أوتوماتيكية ومسدسات على سجن جو، ما أدى لمقتل شرطي وفرار عشرة من "المحكومين في قضايا إرهابية."

وقد أصدر وزير الداخلية البحريني، الفريق الركن راشد بن عبدالله آل خليفة، قرارا بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الواقعة، كما نشرت الوزارة أسماء الفارين وبينهم أحمد الشيخ المحكوم 73 سنة، وعمار عبدالحسين، المحكوم بالمؤبد، وحسن عبدالحسين، المحكوم بالمؤبد أيضا ورضا عبدالله عيسى الغسرة، المحكوم بالمؤبد بالإضافة إلى 79 سنة.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة