Advertise

 
الأربعاء، 25 يناير، 2017

الإفراج عن بولندي محتجز في سوريا منذ 2015

0 comments
 أفرجت السلطات السورية عن مواطن بولندي فقد منذ أواخر عام 2015 وكان يقبع في أحد السجون بعد مفاوضات أجرتها السفارة التشيكية مع دمشق.

وقال مكتب الرئاسة التشيكية في بيان له الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني، إنه تم الإفراج عن بولندي وتسليمه لسفير بولندا في لبنان يوم الاثنين الماضي.

وكان لاشيك بانيك (54 عاما) قد اختفى في سوريا في 10 ديسمبر/كانون الأول عام 2015.

وأضاف البيان "بفضل المفاوضات التشيكية السورية الناجحة التي جرت بين براغ ودمشق تم العثور على السيد بانيك والتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراحه لأسباب إنسانية."

وقال إن بانيك كان في حالة "مرضية" عند الإفراج عنه. وتم نقله من سوريا إلى بيروت وتسليمه للجانب البولندي بالسفارة التشيكية في بيروت الاثنين.

هذا وتعد جمهورية التشيك الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي التي تتمتع بعلاقات دبلوماسية مع سوريا ولها سفارة في دمشق.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة