Advertise

 
الاثنين، 2 يناير، 2017

مقتل 16 على الأقل في انفجار بمدينة الصدر في بغداد

0 comments
قالت مصادر إن 16 شخصا على الأقل قتلوا في انفجار سيارة ملغومة بميدان مزدحم في حي مدينة الصدر بالعاصمة العراقية بغداد يوم الاثنين كما أسفرت هجمات لتنظيم الجاهلية (داعش)  على مواقع للجيش شمالي بغداد عن مقتل 16 من المسلحين الموالين للحكومة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي أصيب فيه أيضا أكثر من 40 شخصا لكن التنظيم المتشدد كثيرا ما يستهدف مناطق مدنية في العاصمة العراقية.

وقتلت ثلاث تفجيرات 29 شخصا في أنحاء بغداد يوم السبت كما قتل سبعة من رجال الشرطة في هجوم قرب مدينة النجف بجنوب العراق يوم الأحد.

وتقاتل القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة لطرد التنظيم المتشدد من مدينة الموصل الشمالية آخر معقل كبير للمتشددين في البلاد لكنها تواجه مقاومة شرسة.

وقد تعني استعادة الموصل نهاية دولة الخلافة التي أعلنها التنظيم لكن المتشددين ما زالوا قادرين على شن حرب عصابات في العراق والتخطيط لهجمات في الغرب أو الدعوة إليها.

ومنذ بدء عملية الموصل في 17 أكتوبر تشرين الأول انتزعت القوات العراقية ربع المدينة في أكبر عملية برية بالعراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 وأطاح بصدام حسين.

وقالت مصادر بالجيش والشرطة إن المتشددين هاجموا ثكنات للجيش قرب مدينة بيجي الواقعة على بعد 180 كيلومترا شمالي بغداد فقتلوا أربعة جنود وأصابوا 12 شخصا بينهم مقاتلو عشائر.

وأشار مسؤولون محليون ومصادر أمنية إلى أن المتشددين استولوا على أسلحة وشنوا هجمات بالمورتر على بلدة الشرقاط القريبة فأجبروا قوات الأمن على فرض حظر للتجول وإغلاق مدارس ومكاتب بالبلدة. 

وقال علي الدودح رئيس بلدية الشرقاط إن اتظيم الجاهلية (داعش) سيطر على ثلاث نقاط تفتيش على الطريق الرئيسي بين بيجي والشرقاط بعد الهجمات. وأضاف لرويترز عبر الهاتف أن القصف في الشرقاط أسفر عن مقتل طفلين على الأقل.

وفي هجوم منفصل قالت الشرطة ومصادر طبية إن مسلحين اقتحموا قرية قرب بلدة العظيم التي تقع على بعد 90 كيلومترا شمالي بغداد وأعدموا تسعة مقاتلي عشائر بالرصاص في الرأس.

وذكرت مصادر بالشرطة أن ثلاثة على الأقل من المقاتلين التابعين للحشد الشعبي قُتلوا أيضا وأصيب سبعة عندما هاجم متشددون موقعهم قرب العظيم بقذائف المورتر والأسلحة الآلية

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة