Advertise

 
السبت، 24 ديسمبر، 2016

لقاء تأبيني للزواري في بيروت

0 comments
نظمت "ندوة العمل العربي" لقاء تأبينيا لمهندس الطيران التونسي الشهيد محمد الزواري في مركز طبارة في بيروت، في حضور شخصيات لبنانية وفلسطينية وادباء وكتاب واكاديميين، يتقدمهم مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان ممثلا بالشيخ خلدون عريمط، وممثلين للأحزاب والقوى اللبنانية وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" وتحالف القوى الوطنية الفلسطينية.

بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني، وقف الحضور دقيقة صمت، وكانت كلمة لرئيس الندوة شربل شلهوب قال فيها: "من بيروت نطلق التحية، إلى الروح العربية المتجددة في الشعب العربي التونسي، التي سقتها وأججتها الدماء الزكية للشهيد البطل والعالم والباحث الأكاديمي والمقاوم بصمت ابن مدينة صفاقس التونسية محمد الزواري، هذه الدماء التي تحولت الى بركان اخضر تموج بها ساحات تونس ومدنها وميادينها، مما يؤشر الى اعادة تصويب البوصلة والعودة الى فلسطين، فلسطين القضية".

عريمط
بدوره، قال عريمط: "نلتقي هنا في بيروت لتأبين هذا الشهيد البطل الذي قضى وهو يدافع عن قضية العرب والمسلمين الاولى وكأني به يقول ان تونس على حدود فلسطين، وأن كل قطر عربي يجب أن يكون على حدود فلسطين، وكأني بالشهيد الزواري يقول أيضا أيها المتقاتلون على الأرض العربية أما آن لكم ان تتوقفوا عن سفك دمائكم وان تتوحد بنادقكم وتتجه نحو فلسطين التي تهود وتهجر، وأن تتوقفوا عن خوض لعبة الامم، فأين نصركم في فلسطين والقدس؟"

شفيق
وكانت كلمات للأمين العام للمؤتمر القومي الإسلامي منير شفيق وممثل "حماس" في لبنان علي بركه وممثل الحزب الشيوعي اللبناني احمد داغر وممثل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي ابو العردات وعضو المكتب السياسي لحركة "أمل" محمد الخواجة والإعلامية والكاتبة السياسية ثريا عاصي والوزير السابق عصام نعمان ونائب الجماعة الإسلامية السابق زهير العبيدي والأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان والإعلامي علي شندب، حيت تونس وأسرة الشهيد وأكدت أن استشهاد الزواري كشف الوهم بأن القضية الفلسطينية وضعت على الرف وهي في وضع بائس لان الشهيد ذهب إلى فلسطين ليطور السلاح في مواجهة العدو، واستشهاده أعاد توجيه بوصلة الأمة باتجاه العدو المركزي لها وهو العدو الصهيوني".

وفي الختام، قصيدة شعرية من وحي المناسبة لشاعر الملتقى الأدبي في طرابلس رياض عبيد. 

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة