Advertise

 
الأحد، 4 ديسمبر، 2016

المعارضة السورية تبلغ أمريكا أنها لن تنسحب من حلب

0 comments
 قال زكريا ملاحفجي المسؤول الكبير بالمعارضة السورية يوم الأحد إن جماعات المعارضة أبلغت الولايات المتحدة أنها لن تترك حلب ردا على دعوة موسكو لإجراء محادثات مع واشنطن بشأن انسحاب كامل لمقاتلي المعارضة من الأحياء الشرقية المحاصرة في المدينة.

وأضاف لرويترز متحدثا من تركيا إن الرسالة وُجهت إلى المسؤولين الأمريكيين الذين جرى الاتصال بهم مساء أمس السبت بعد تصريح روسيا حليفة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ملاحفجي رئيس المكتب السياسي لتجمع فاستقم الموجود في حلب "نحن ردينا على الأمريكان كالآتي: نحن لا يمكن أن نترك مدينتنا وبيوتنا للمليشيات المرتزقة التي حشدها النظام في حلب."

أضاف أن المسؤولين الأمريكيين سألوا مقاتلي المعارضة "هل تريدون الخروج (أم) الصمود؟" وقال "سمعوا الجواب وما علقوا بأي شي."

وتابع ملاحفجي قائلا إن مقاتلي المعارضة دعوا "أشقاء وأصدقاء الشعب السوري لأن يقفوا معنا يصمدوا معنا ما دمنا صابرين وواقفين وبنفس الوقت نطالب بشكل عاجل جدا ليس من أجلنا ولكن من أجل المصابين ومن أجل المدنيين بدخول مساعدات طبية وإنسانية من دواء وغداء وإجلاء الجرحى والمصابين."

وانتزع الجيش السوري المدعوم من روسيا السيطرة على مناطق كبيرة من شرق حلب من أيدي مقاتلي المعارضة في أحدث مراحل حملته لاستعادة السيطرة على حلب بالكامل. ويساند مسلحون شيعة من دول بينها العراق ولبنان وأفغانستان الحكومة السورية.

وقال ملاحفجي إن مقاتلي المعارضة قالوا "لا يمكن أن نترك مدينتنا وبيوتنا للميليشيات المرتزقة التي حشدها النظام في حلب" وأضاف "تم التواصل معي ومع بعض القيادات العسكرية والسياسية الموجودة في حلب واتفقنا على هذا الجواب."

ولم تعلق الولايات المتحدة بعد على الاقتراح الذي طرحه وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم السبت لإجراء محادثات بشأن انسحاب كل مقاتلي المعارضة "دون استثناء" من حلب

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة