Advertise

 
الأربعاء، 7 ديسمبر، 2016

أنقرة تؤكد مشاركتها في إخلاء حلب من الإرهابيين

0 comments
 أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول أن بلاده كانت ولا تزال تبذل قصارى جهدها بغية إخلاء الأحياء الشرقية في حلب من الجماعات الإرهابية.

وأكد يلدريم في حديث إلى وكالة "نوفوستي" الروسية، أن المساعي التي تبذلها تركيا كانت تهدف منذ البداية إلى طرد الجماعات الإرهابية من حلب، مشددا على ضرورة توحيد الجهود الدولية في سبيل القضاء على هذه التنظيمات المتطرفة، بما فيها "داعش" و"جبهة النصرة" و"حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، على حد قوله.

وأشار رئيس الوزراء التركي إلى ضرورة التفريق بين الذين يخوضون صراعا من أجل تحرير بلادهم والجماعات المتطرفة المدرجة في قائمة الإرهاب الدولية، قائلا: "هدفنا المشترك هو محاربة الجماعات الإرهابية، ونبذل كل ما بوسعنا في هذا المجال".

وأشار رئيس الحكومة التركية إلى الإسهام الكبير الذي قامت به أنقرة في تسوية الأزمة السورية، مضيفا أن بلاده لا تعتزم التوقف عن بذل الجهود بغية وقف إراقة الدماء في سوريا.

وصرح يلدريم بأن بلاده وروسيا بلغتا التفاهم غير المسبوق في رؤيتهما إزاء التسوية في سوريا، موضحا أن أنقرة وموسكو تنتهجان المسلك المشترك بحثا عن حل للأزمة في هذه البلاد.

وذكر رئيس الوزراء التركي أن أنقرة تؤدي دور الوسيط بين روسيا وممثلي المعارضة السورية، قائلا: "العمل في هذا الاتجاه لا يزال جاريا، ويتعين علينا التركيز على طرح حل ينهي الأزمة".

وأعرب يلدريم عن أمله أن تمارس روسيا المزيد من الضغوط على الحكومة السورية التي اتهمها باتخاذ "موقف غير نزيه" بشأن وقف القتال في البلاد، على حد زعمه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة