Advertise

 
السبت، 3 ديسمبر، 2016

تقرير: القوات العراقية تتكبد خسائر فادحة في نوفمبر

0 comments
قُتل أكثر من ألفي عنصر بالقوات العراقية في شتى أنحاء الدولة خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إثر القتال لطرد عناصر تنظيم الجاهلية "داعش" من الدولة، وفقاً لتقرير جديد أصدرته الأمم المتحدة.

ويُعد هذا الرقم ثلاثة أضعاف عدد ضحايا العسكريين الذي سُجل في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، منذ إطلاق الهجوم لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل من التنظيم.

ويشمل عدد القتلى في نوفمبر/ تشرين الثاني عناصر بالجيش العراقي والشرطة، ومقاتلي البشمرغة الكردية والميليشيات المذهبية المتحالفة معها المعروفة بالحشد الشعبي

وأفاد تقرير الأمم المتحدة أنه "ووفقاً للأرقام الواردة، كانت محافظة بغداد هي الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 733 شخصا، تلتها نينوى ثم صلاح الدين بابل وأخيراً كركوك التي لقي فيها 18 شخصاً مصرعهم وجرح 17 آخرون."

وقال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش: " في محاولته اليائسة للتمسك بالأراضي التي يسيطر عليها في أنحاء الموصل ونينوى، يتبع تنظيم داعش أشرس التكتيكات، مستغلاً المنازل المدنية كمواقع لإطلاق النيران، فضلاً عن اختطاف المدنيين ونقلهم قسراً مستخدماً إياهم كدروعٍ بشرية".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة