Advertise

 
الأربعاء، 14 ديسمبر، 2016

القصف يتجدد على حلب ولافروف يتوقع "انتهاء المقاومة"

0 comments
أكد ناشطون في شرق حلب أن 30 قذيفة مدفعية على الأقل سقطت على الأحياء التي مازالت تخضع لسيطرة المعارضة، وقد نجم عنها سقوط جرحى في أكبر خرق لاتفاق التهدئة الذي كان من المقرر أن يسمح بخروج المقاتلين والمدنيين من الأحياء المحاصرة، بينما قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن المعارضين "سينهون المقاومة" خلال يومين أو ثلاثة.

وقال ناشطون من مركز حلب الإعلامي، إنهم زاروا بعض المشافي الميدانية في المنطقة وشاهدوا الجرحى جراء القصف. وفي تسجيل فيديو بثه أحد الناشطين من المركز يمكن سماع صوت انفجارين بينما يقول الناشط: "صباح الخير يا أصدقائي. اتفاق وقف إطلاق النار الذي بدأ بالأمس يبدو أنه يُنتهك الآن. العشرات من القذائف المدفعية تسقط على الأحياء المحاصرة بحلب وهناك جرحى في المستشفيات الميدانية."

لمصادر على الأرض أكدت حتى الساعة عدم خروج أي مدني محاصر في حلب. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو هيئة معارضة مقرها لندن، إن هناك حافلات تنتظر من يريد الخروج ولكنها لم يخرج أحد بعد من المدنيين أو المقاتلين.

وفي موسكو، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنه يأمل في تسوية الوضع بشرق حلب خلال يومين أو ثلاثة أيام، ونقلت عنه قناة "روسيا اليوم" الحكومية الروسية قوله: :"أعول على أن ينهي المسلحون المقاومة خلال يومين أو ثلاثة أيام. وهؤلاء الذين سيرفضون ذلك.. فإنه خيار خاص بهم".

وقال لافروف إن الجانب الروسي يجري محادثات مع كافة الجماعات المسلحة الموجودة "على الأرض" باستثناء تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين، مضيفا أن روسيا تجري كذلك حوارا مع كافة دول المنطقة، وأشار إلى أن التعاون مع تركيا حول سوريا يمكن أن يكون أكثر فعالية. واتهم واشنطن بالتفاوض مع بلاده من أجل "تجنيب جبهة النصرة الضربة،" وفق زعمه.

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة