Advertise

 
السبت، 10 ديسمبر، 2016

كرامي دعا دريان الى توحيد الطائفة واكد أن اللقاء الذي أقامه هو "رسالة لطرابلس وسنّة لبنان والأمة الإسلامية تدعوهم إلى إعادة تحديد البوصلة باتجاه أرض الإسراء والمعراج".

0 comments


أكد الوزير السابق فيصل كرامي في حديث لصحيفة "الأخبار" أن "خطابي، وعلاقتي الجيدة مع الجميع بلا استثناء، والظروف التي تمرّ بها الأمة، شكلت جميعها عاملاً أساسياً في جمع المشايخ، لأنه إذا لم نوحد كلمتنا، ونتضامن حول القضايا التي تجمعنا، ومن أبرزها الأقصى والقدس وفلسطين، وكون الأمة مستهدفة، فإننا سنبقى نراوح مكاننا".

وشدد كرامي على أن "جميع المسلمين في العالم باتوا مستهدفين، وأصبحوا يُصنّفون إرهابيين، سواء أكانوا سنّة أم شيعة أم غيرهما، ولا خيمة فوق رأس أحد، وبالتالي على المسلمين توحيد كلمتهم، وعدم التلهي بجنس الملائكة، لأن الكلّ متهم ومستهدف"، معتبراً أن اللقاء الذي أقامه في منزله وجمع كل من رئيس المحاكم الشرعية السنية في لبنان الشيخ محمد عساف، ممثلاً مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، مستشار المحاكم الشرعية القاضي الشيخ غالب الأيوبي، رئيس محكمة طرابلس الشرعية القاضي الشيخ سمير كمال الدين، والرئيس الأسبق للمحاكم الشرعية الشيخ ناصر الصالح، الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان، ورئيس التيار السلفي العلمي الشيخ صفوان الزعبي، هو "رسالة لطرابلس وسنّة لبنان والأمة الإسلامية تدعوهم إلى إعادة تحديد البوصلة باتجاه أرض الإسراء والمعراج".

وأعرب كرامي عن أسفه لأنه "بعد مرور نحو أسبوعين على منع رئيس الوزراء الاسرائيلي بينامين نتانياهو بث الأذان من مكبرات الصوت في مساجد القدس، لم يتحرّك أحد شاجباً، فهل بات أمر كهذا لا يعنينا؟ وهل لم تعد إسرائيل عدونا؟ ثم أليس معيباً أن يتحرك مسيحيو القدس وفلسطين تنديداً، بينما يبقى المسلمون في أنحاء العالم مجرد متفرجين؟"، داعيا المفتي دريان إلى "توحيد الطائفة وفق خريطة طريق تجمعنا ولا تفرقنا".

شارك برايك

شروط نشر التعليقات

١- يجب أن يكون موضوع التعليق له صلة بالمقال، أو ان يكون رداً على تعليق سابق. وعلى هذا الأساس، لا يسمح باستخدام التعليقات كوسيلة لإرسال الكتابات أو النقد العام الغير متعلق بالمقال.


٢- لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح بالتحريض على العنف أو بارسال كتابات مفعمة بالكراهية أو بذيئة أو إباحية أو مهينة أو غير قانونية أو خادعة.

٣- لا يسمح باستخدام التعليقات للدعاية التجارية، كما لا تسمح أي مواد تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص أو طرف ثالث.

٤- بعد توفير لوحة مفاتيح للزوار الذين لا يستطيعون ادخال الأحرف العربية, يجب ان تكون التعليقات باللغة العربية وبالأحرف العربية.

ملاحظة:
١- اذا تم ملاحظة تعليق يخالف هذه الشروط، الرجاء الإتصال بنا وابلاغنا تحت عنوان "مخالفة" على بريدنا العام

 

تصميم وتنفيذ المكتب الإعلامي المركزي لحركة الناصريين المستقلين - قوات المرابطون

All Rights Reserved. Copyright protected 2006-2012 حقوق الطبع والنشر محفوظة